أخبار كرة القدم

28/12/2013 21:42, تقرير جيما تومسون

إصابة لروني في الفخذ

 وين روني من المرجح أن يلحق بأول مباراة لمانشستر يونايتد في عام 2014، وذلك على الرغم من غيابه عن رحلة الفريق إلى نوريتش سيتي.

أكد المدير الفني ليونايتد ديفيد مويس أن المهاجم المتألق لم يسافر بصحبة الفريق إلى كارو رود بسبب تكرار شكواه من إصابة الفخذ، ولكنه أعرب عن اعتقاده أن روني قد يعود إلى صفوف الفريق خلال مباراة توتنهام هوتسبيرز الذي يحل ضيفًا على يونايتد في أولد ترافورد في أول أيام العام الجديد (الذي يوافق الأربعاء).

وخلال حديثه إلى تليفزيون مانشستر يونايتد عقب فوز الفريق يوم السبت بنتيجة 1-0 في كارو رود، علق المدير الفني قائلاً: "أنا متفائل وأعتقد أنه سوف يكون لائقًا لخوض مباراة أول أيام العام الجديد. وكل ما أحتاج إليه هو أن انتظر لكي أقيم الوضع. 

"روني يعاني من نفس الإصابة التي أبعدته عن المشاركة في مباراة ستوك. إنه يعاني من إصابة في العضلة الضامة في الفخذ، ولكنها ليست خطيرة وقد كان من الأفضل أن نمنحه راحة لمدة أسبوعين أو ثلاثة من أجل التعافي تمامًا. غير أن تواجده كان مهم للغاية بالنسبة للفريق ونحن في حاجة ماسة لعودته للمشاركة مع الفريق من جديد."

وكان الهدف الرائع الذي أحرزه روني من كرة ساقطة يوم عيد الميلاد في مرمى هال سيتي هو الهدف الحادي عشر للمهاجم حتى الآن في جميع المسابقات كما أنه كان في الوقت نفسه هدفه رقم 150 في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز مع يونايتد.

المزيد: عودة فان بيرسي للتدريب


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button