أخبار كرة القدم

18/12/2013 08:57, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس ملتزم بمنح الفرصة للشباب

كرر ديفيد مويس تأكيده على مواصلة اتباع تقاليد مانشستر يونايتيد وذلك فيما يتعلق بمنح الفرصة للمواهب الشابة لكي تتألق.

هذا ولم يشعر المدير الفني ليونايتد بأي حرج على الإطلاق من الدفع بوجوه شابة خلال الموسم الأول له في أولد ترافورد؛ وقد شهدت أخر مباراة ليونايتد أمام أستون فيلا، مشاركة ستة لاعبين في التكشيل الأساسي كان متوسط أعمارهم 24 عامًا أو أقل، وكان من بينهم عدنان يانوزاي الذي يبلغ من العمر 18 عامًا.

وفي الوقت نفسه أوضح مويس كذلك أنه بالرغم من حداثة عمر هؤلاء اللاعبين، ولاسيما اللاعبين أمثال داني ويلبك، فيل جونز، ديفيد دي خيا، رافاييل، توم كليفيرلي وكريس سمولينج إلا أنهم يتميزون بامتلاك خبرة عريضة في اللعب على صعيد الفريق الأول.

"ينبغي أن يمتد تفكيري ويكون مرتبطًا بمستقبل مانشستر يونايتد على المدى البعيد،" كان هذا ما صرح به مويس للمراسلين خلال مؤتمره الصحفي. "من بين اختصاصات وظيفتي هو أن أقوم بتصعيد بالعناصر الشابة وأن أقوم بمتابعة أكاديمية الفريق من أجل أن أتعرف على اللاعبين الذين نستطيع تصعيدهم.

"لقد كان يونايتد ومازال حريصًا على تصعيد الكثير من هذه العناصر الشابة ولكن يعتبر اللاعبين أمثال [ويلبك، جونز، دي خيا إلخ] هم من بين اللاعبين أصحاب الخبرة الكبيرة. وقد أصبحوا جميعًا من بين الركائز الأساسية لمانشستر يونايتد في الفترة الحالية.

"ربما تقول أن عدنان هو الأقل خبرة بين هؤلاء اللاعبين ولكننا في حاجة كذلك إلى أصحاب الخبرة الكبيرة [مثل رايان جيجز، فيديتش وفيرديناند] حيث استعنا بهم في كثير من المباريات."

وبخلاف ذلك، عندما سُئل مويس حول ما إذا كان يونايتد يفتقد إلى اللاعب الذي يقوم بالربط بين اللاعبين الشباب وأصحاب الخبرة في الفريق، أجاب مويس مؤكدًا: "لقد وضعت هذه النقطة في اعتباري. وأعتقد أنه ربما يكون هناك فجوة صغيرة بين القليل من اللاعبين الصغار والقليل من اللاعبين الكبار."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button