أخبار كرة القدم

03/12/2013 18:01, تقرير ناثان توماس
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس لن يتأثر بالعاطفة

تحدث المدير الفني ليونايتيد ديفيد مويس عن مدى الاحترام الذي يحمله بداخله لناديه السابق إيفرتون، ولكنه يقول إن أول مباراة له مع التوفيز منذ توليه مهام منصبه في أولد ترافورد لن يكون بها أي مجال للمشاعر على الإطلاق.

وقد غلبت نبرات الإعجاب على حديث مويس عن الأيام التي قضاها في الميرسيسايد، وقال إنه ما كان ليترك النادي مطلقًا إلا من أجل تولي مكانة أفضل. كما قال كذلك إن الفترة التي قضاها في جوديسون بارك والتي بلغت 11 عامًا سوف تفيده قليلاً في التعامل مع إيفرتون الذي سيحل ضيفًا على يونايتيد ليلة الأربعاء في إطار الدوري الإنجليزي الممتاز ويقود إيفرتون في الفترة الحالية المدرب روبيرتو مارتينيز.

"لقد أمضيت وقتًا رائعًا في إيفرتون،" كان هذا ما جاء على لسان مويس خلال مؤتمره الصحفي الذي يسبق المباراة يوم الثلاثاء. "لقد كان إيفرتون ناديًا عظيمًا بالنسبة لي خلال الفترة التي قضيتها معه ضمن مسيرتي بعد أن كنت قد رحلت عن بريستون نورث إند. لقد كانوا رائعين معي. كما أنهم منحوني أفضل فرصة ممكنة من أجل النجاح في النادي.

"[ولكني] لا أعتقد أن معرفتي السابقة بلاعبي إيفرتون سوف تمثل ميزة حقيقية. حيث يقودهم مدير فني جديد وقد قام بضم بعض اللاعبين الجدد بمعرفته كذلك.

"أعرف الكثير منهم تمام المعرفة؛ في الواقع؛ حيث أظن أنني من قمت بضم معظهم إلى جوديسون، فيما عدا اللاعبين المنضمين مؤخرًا. وهم جميعًا لاعبون مميزون ويجب أن أتوجه إليهم بالشكر نظرًا لمساعدتهم لي على الفوز بالمباريات. ولكن في الوقت نفسه يجب أن أوضح أن روبيرتو قد قام بمجهود عظيم مع الفريق وحافظ على استمرار نجاح الفريق."

وعلى الرغم من حرص مويس الواضح على الإشادة بناديه السابق، فقد أكد المدير الفني أن ذهنه، خلال مباراة الأربعاء، سوف يكون منشغلاً تمامًا

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button