أخبار كرة القدم

07/12/2013 18:35, تقرير مارك فروجات

المدرب يوضح أخر تطورات الإصابات

ألقى ديفيد مويس الضوء على الأسباب المتنوعة التي أدت إلى غياب شينجي كاغاوا، مروان فيلايني وكريس سمولينج عن المشاركة في مباراة السبت التي خسرها الفريق أمام نيوكاسل في إطار بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة في أولد ترافورد وهي المباراة التي تعرض فيها يونايتيد للهزيمة بنتيجة 1-0 بفضل الهدف الذي أحرزه يوهان كاباي، حرص المدير الفني على توضيح الأسباب التي أدت إلى استبعاد اللاعبين الثلاثة بعد أن كانوا أساسيين في مباراة إيفرتون التي أقيمت خلال منتصف الأسبوع.

"شينجي كان مريضًا للغاية بعد مباراة [إيفرتون] وتدرب قليلاً يوم الجمعة غير أنه لم يتعاف تمامًا،” يقول مويس موضحًا. "وقد أشارت كل التقارير الطبية التي رجعنا إليها إلى أنه مازال غير قادر على المشاركة لذلك شعرنا أنه من الأفضل ألا نجازف باللاعب كي لا يتعرض لأي إصابة."

وخلال كشفه لبعض الأمور المتعلقة بصحة كاغاوا، إضافة إلى فيلايني وسمولينج، استكمل المدير الفني حديثه قائلاً: "لقد عانى من مرض شديد. وهو يعتقد أنه أسرف في تناول الطعام، وقد تسبب ذلك في تعرض معدته للانتفاخ، غير أنني أعتقد أنه على مايرام. فيلي تعرض لكدمة في الظهر أما سمولينج فقد تعرض لشد في أوتار الركبة، وكانت تلك هي أسباب غياب الثنائي."

وعندما سُئل مويس عن ادعاء محل بي بي سي سبورت مارك لاورينسون أن روبن فان بيرسي"ربما يكون قد طلب الرحيل عن صفوف الفريق"، سارع مويس بنفي هذه الشائعة. وقد جاء رده على السؤال الذي وُجه له كالتالي: "نعم، يمكنك السؤال عن ذلك الأمر، لا يوجد أدنى مشكلة في ذلك، وسوف أقول لك أن هذا الكلام ما هو إلا هراء. وفي الواقع لا أملك أي كلمات أقوى وأشد للتعبير عن ردي أكثر مما قلت. وذلك هو كل ما لدي في هذا السياق."

المزيد: مويس يأسف لغياب الفاعلية


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button