أخبار كرة القدم

24/12/2013 09:43, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

مويس يشيد بروني المتألق

يعتقد ديفيد مويس أن وين روني هو مفتاح الأداء الرئيسي في يونايتد وأظهر للجيل القادم ما الذي ينبغي القيام به من أجل أن يتحقق النجاح في أولد ترافورد. 

وكان اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا قد برز بشدة هذا الموسم من خلال إحرازه 12 هدفًا إضافة إلى قيامه بصناعة 13 هدفًا آخرًا في جميع المسابقات، وكانت أخر الأهداف التي صنعها تلك التي أحرزها داني ويلبك وأشلي يونج خلال مباراة ’يوم السبت والتي انتهت بالفوز 3-1 على ويست هام

وقد لفت تألقه ذلك انتباه المدير الفني ديفيد مويس وعلق عليه خلال حديثه إلى وسائل الإعلام يوم الاثنين، حيث أشار إلى اعتقاده أن تأثير روني ممتد غير قاصر على ملعب المباراة ولكنه ممتد حتى غرفة تغيير الملابس حيث يسهم بدور فعال في رفع أداء اللاعبين الصغار، إضافة إلى زملائه الصاعدين في الفريق.

“لقد صنع وين من نفسه لاعب كرة حقيقي. ولقد كانت الكرات التي مررها لزملائه، إضافة إلى الأهداف التي أحرزها في جميع المسابقات رائعة للغاية،” كان هذا ما صرح المدير للمراسلين داخل مجمع تدريب أون. “ويبدو الأمر كما لو أنه بدأ في تولي قيادة الأمور بنفسه. وفي الغالب يخاطب زملاءه قائلاً: "انظروا إلي، لننطلق، نحن في حاجة إلى اللعب بطريقة أفضل. كما إننا في حاجة للتأكد من القيام بمجهود أكبر مما نقوم به." 

“ولقد شاهدت ذلك بنفسي داخل غرفة تغيير الملابس. كما أتابع ذلك كل يوم في التدريبات عندما يقوم باستمرار بمحاولة تطوير أدائه. حيث يتميز وين بامتلاك كل هذه المواصفات. وهو الأمر المفيد بالنسبة لنا. وآمل خلال السنوات القادمة أن يستمر على ذلك حيث سوف نكون في حاجة ماسة إليه."

كما استمر مويس في حديثه موضحًا كيف أصبح وين روني البالغ من العمر 28 عامًا والذي يملك هذه

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button