أخبار كرة القدم

06/08/2013 22:30, تقرير بين هيبس

ناني وإيفانز يتعرضان للإصابة

خرج ناني وإيفانز مصابين من ملعب فريندس أرينا خلال اللقاء الذي انتهى بتعادل يونايتيد 1-1 مع آيك فوتبول يوم الثلاثاء، ولكن المدير الفني ديفيد مويس صرح بأن سحب اللاعبين من المباراة كان بغرض عدم تفاقم إصابتيهما.

برز الجناح البرتغالي ناني بشدة خلال الفترة التي شارك فيها في بداية الشوط الأول قبل أن يشكو من آلام في عضلات الفخذ، بينما عانى إيفانز من إصابة في الكاحل خلال بداية الشوط الثاني.

هذا وقد أكد مويس في لقائه مع تليفزيون مانشيستر يونايتيد بعد المباراة قائلاً: "جوني تعرض بالفعل لضربة في الكاحل. وقد ظن أنه بإمكانه أن يستكمل المباراة. ولكن لو كنا قد تركناه كان يمكن أن تتفاقم الإصابة.

"ناني شعر بشد في عضلات الفخذ ولم يكن يرغب في أن يجازف ويكمل المباراة. ولا حتى نحن كنا نرغب في ذلك. لقد اعتقدنا أنه من الأفضل أن نقوم بإخراجه في تلك اللحظة."

لم تكن كل الأمور المتعلقة باللياقة سلبية حيث نجح قائد الفريق نيمانيا فيديتش في خوض أول مبارياته كاملةً خلال فترة الإعداد، كما خاض فان بيرسي أول مباراة كاملة بالنسبة له.

"[نيمانيا] ربما كان المكسب الكبير بالنسبة لنا، لاسيما بعد أن شارك في المباراة بأكملها،" أضاف مويس. "روبن كذلك شارك في المباراة كاملةً. وكان روبن سبق وأن شارك في بعض من المباريات الأخرى ولكننا كنا نرغب في أن نتأكد أنه بإمكانه أن يلعب مباراةً كاملةً. حيث إن عددًا قليلاً من اللاعبين فقط هم من قاموا بذلك.

"لقد كانت مباراة قوية بالنسبة لنا من الناحية البدنية وقد قدم اللاعبون مردودًا بدنيًا طيبًا. لو كنا نجحنا في استثمار الفرص التي لاحت لنا لكنا تمكنا من الفوز بالمباراة."

المزيد: آيك 1يونايتيد 1


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button