أخبار كرة القدم

01/11/2012 00:25, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني يلوم الهفوات الدفاعية

اعترف السير أليكس بأن جماهير ستامفورد بريدج قد شهدت ليلة الأربعاء "مباراة رهيبة في كرة القدم" إلا أنه ألقى باللوم على فشل الفريق في الإجهاز على المباراة في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي.

وكان يونايتيد قد تقدم ثلاث مرات في المباراة أمام تشيلسي التي تأتي في الجولة الرابعة من كأس كابيتال وان قبل أن يخسر في النهاية 5-4 في الوقت الإضافي.

ويرى السير أليكس أنه لم يكن هناك ضرورة للوقت الإضافي - الذي أجبر فريق تشيلسي نظيره يونايتيد بالوصول إليه بعد تسجيل هدف التعادل الثالث من ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وقال المدير الفني: "لقد منحناهم الهدف الثالث. فقد كنا مسيطرين تمامًا على المباراة عند تلك اللحظة، كما قدمنا مستويات رائعة في كرة القدم، وكنا نحتاج إلى الحفاظ على الكرة في تلك الفترة الحرجة من المباراة."

"وقد حاول ناني أن يمر من أحد لاعبي الفريق المنافس، لكي تقطع الكرة وتتحول إلى ضربة جزاء في النهاية."

"ولقد كانت خيبة أمل كبيرة. ومع ذلك، فإن بعض المستويات التي قدمناها كانت رائعة."

"كما أننا لعبنا على الهجمات المرتدة بصورة رائعة، ولكن إذا كنت متقدمًا في النتيجة 3-2 في الثواني الأخيرة من المباراة، كان يجب أن نعمل على إنهائها على تلك النتيجة. ولا يمكن أن نلوم سوى أنفسنا."

يذكر أن ناني لم يكن اللاعب الوحيد الذي ارتكب الأخطاء في المباراة التي أدت إلى الأهداف. حيث تسبب كل من أليكسندر باتنر وسكوت ووتون في ضربتي جزاء، كما لعب ووتون ضربة ضعيفة إلى حارس المرمى ليندجارد في بداية الشوط الإضافي الأول لكي يقطع دانيل ستوريدج الكرة ويتقدم لفريق

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button