أخبار كرة القدم

17/11/2012 10:00, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

هيرنانديز يجني فوائد الراحة

يونايتيد يجني فوائد وجهة النظر الوقائية بعيدة المدى حول لياقة هيرنانديز وجاهزيته واستعداده، طبقًا للسير أليكس فيرجسون، الذي كان حريصًا على تجنب الإهمال الذي حدث في التطور التقني والبدني في وقت مبكر من حياة مايكل أوين المهنية.
كان تشيتشاريتو قد حصل على فترة راحة نادرة في نهاية الموسم الماضي وخلال صيف 2012 ومن ثم ظهر متمتعًا بحيوية متجددة، مسجلاً الأهداف الرائعة ومقدمًا أداءً مقنعًا لضمه بشكل منتظم إلى قائمة الفريق الأول، كأساسي أو كبديل. 
سجل هيرنانديز 20 هدفًا في موسمه الأول في كرة القدم الإنجليزية بعد انتقاله من تشيفاز دي غوادا لاخارا في 2010. وحصل على لقب، كما شارك أساسيًا في نهائي دوري الأبطال في ويمبلي وفاز بجائزة السير مات بازبي لأفضل لاعب في السنة.
لم يكن موسمه الثاني خصبًا كما كان موسمه الأول حيث سجل 12 هدفًا. وقد أدرك السير أليكس وجهازه الفني سريعًا بحاجته إلى فترة راحة طويلة. عندما راجعنا فترات الراحة الصيفية السابقة وجدنا الإجابة،” هذا ما صرح به السير أليكس للصحفيين يوم الجمعة. “يمكنك لعب الكثير من مباريات كرة القدم،  لا يوجد شك في هذا.”
وقال السير أليكس أن مهاجم يونايتيد الأسبق أوين قد مر بنفس التجربة بالمشاركة في عدد كبير من المباريات كلاعب ناشئ، مما أعاق تقدمه.

“إنها ’قضية بالغة الأهمية مع اللاعبين الناشئين على وجه التحديد الذين ينمون ويتطورون بدنيًا" هذا ما ورد على لسانه. "أعتقد أن هذا هو ما حدث مع أوين بالضبط. كان يمكن أن يكون لاعب أفضل مما كان عليه بكثير لو كان سمح له بالتطوير التقني وتكوير نفسه كلاعب ناشيء بدلاً من اللعب طوال الوقت."
وقد استفاد هيرنانديز بشكل واضح من فترة الراحة ويقول السير أليكس أن سمات هذا البرعم التي نبهت يونايتيد إلى إمكانياته في المقام الأول بدأت في التحول إلى زهرة.
“إنه يتمتع بغريزة فطرية في التحرك وخلق المساحات” هذا ما يقوله المدير الفني. هذا ما شد انتباهنا إليه عندما رأيناه للمرة الأولى. تحركاته وسرعته في الجري، وهجومه على الكرة، كما أنه رائع أيضًا في خلق

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button