أخبار كرة القدم

يونايتيد
11/03/2012 18:57, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

يونايتيد على القمة

صاحب فوز مانشيستر يونايتيد على ويست بروم خسارة مانشيستر سيتي المفاجئة أمام سوانزي يوم الأحد، وهو ما صعد بفريق السير أليكس إلى قمة دوري باركليز الإنجليزي الممتاز.

ومع تبقي 10 مباريات على نهاية المسابقة، فقد أصبح يونايتيد على القمة بفارق نقطة عن الجار سيتي، الذي سوف يدخل اختبار صعب المباراة المقبلة عندما يزور تشيلسي إستاد الاتحاد الأربعاء 21 مارس. وعلى الرغم من ذلك، وحتى هذا التاريخ، من الممكن أن يتقدم يونايتيد بفارق أربع نقاط، وذلك عقب رحلة الفريق إلى ولفز في عيد الأم.

وفي يوم الأحد في ويلز، تعرض سيتي لخسارة مفاجئة على إستاد ليبرتي بهدف اللاعب لوك مور بضربة رأس في نهاية المباراة. وكان أصحاب الأرض قد ضيعوا فرصة التقدم في بداية المباراة بضربة جزاء، إلا أن جو هارت تمكن التصدي لكرة سكوت سينكلير.

وكان سيتي يعتقد أنه ضمن نقطة التعادل عندما سجل ميكا ريتشاردز في الدقيقة 88، إلا أن حكم المباراة ألغى الهدف في قرار سليم بداعي التسلل، في حين طالب رجال روبيرتو مانشيني بضربة جزاء قبل صافرة نهاية المباراة.

وبعد أن تمكن سوانزي من التقدم في المباراة، فقد انطلقت الأفراح في أولد ترافورد.

"كنا نعرف أن سوانزي قد سجل،" وين روني يتحدث إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد. وأضاف: "لم نكن نعرف أن النتيجة 1-0 أو 2-0، ولكننا أدركنا أنهم قد سجلوا هدفًا. وكان علينا فقط مواصلة التركيز في المباراة والتأكد من الخروج بالنقاط الثلاث."

"ولا يزال أمامنا طريق طويل نسير فيه، ولكن من الرائع أننا أصبحنا على قمة الدوري. وآمل أن نتمكن من البقاء على القمة."

وقد عبر السير أليكس عن سعادته بتغير الأمور بعد جولة الأحد، على الرغم من شعوره بالمفاجئة من

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button