أخبار كرة القدم

لاعب الشهر – فبراير

أول ثلاثة مراكز

1- ديفيد دي خيا (45%)

2- خافيير هيرنانديز (25%)

3- بول سكولز (16%)

مرشحون أيضًا: جوني إيفانز، رافاييل، وين روني
03/03/2012 17:30
صفحة 1 من 2 التالي 

دي خيا أفضل لاعب للشهر

تمكن ديفيد دي خيا بعد الفوز بجائزة أفضل لاعب في مباراة نوريتش من الفوز بجائزة أفضل لاعب في مانشيستر يونايتيد عن شهر فبراير 2012.

وقد بدأت مباريات هذا الشهر على ستامفورد بريدج - حيث قدم الحارس الأسباني من تقديم إنقاذات من الطراز العالمي لكي يسهم في خروج الفريق بنقطة من المباراة - ثم أنهى الشهر بالتصدي للكثير من الكرات الخطيرة أمام الفريق الكناري قبل أن يتمكن رايان جيجز من تسجيل هدف الفوز.

وقد ساعد هذا التألق الحارس الشاب في الحصول على 45 في المئة من الأصوات التي تم تقديمها على النسخ المختلفة من الموقع الإلكتروني. وفي حديثه إلى موقع arabic.manutd.com يوم الجمعة، قال دي خيا: "إنها أخبار عظيمة، كما أنه أمر رائع أن تعرف أن الجماهير قد منحتك صوتها - وهذا يظهر مدى التفاهم والشعور المتبادل بين اللاعبين والجماهير."

"وهذا دليل على أنك تسير في الطريق الصحيح، ومن الجيد أن ترى الجماهير تقدر هذا الأمر."

وقد تفاعل عدد من اللاعبين المتألقين في الفترة الأخيرة مع الاستفتاء، حيث صرح مايكل كاريك إلى موقع arabic.manutd.com: "لقد كان ديفيد متألقًا حقًا. وسوف يقفز إلى ذهنك تألقه أمام تشيلسي - فلقد تصدى إلى الكرة التي لعبها خوان ماتا من الضربة الحرة المباشرة. وإذا كنت خسرت هذه المباراة، ربما كانت ضربة تأثر بها الفريق كثيرًا."

"كما كان له مردود كبير في الأوقات الحاسمة، وهذا هو حال الحراس الكبار، فهم يقومون بالتصديات العظيمة في الأوقات الحاسمة، وهذا ما يقوم به ديفيد. فلقد كان حاضرًا بقوة في الفترة الأخيرة."

وقد اتفق مع كاريك واحد ممن جاءوا خلف دي خيا في الاستفتاء، حيث قال بول سكولز، الذي جاء في المركز الثالث بعد دي خيا وخافيير هيرنانديز إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيدبعد مباراة نوريتش: "لقد كان ديفيد عظيمًا. فلقد تصدى لعدد من الكرات الخطيرة، كما كان حاضرًا في جميع الكرات العرضية. وعندما يكون لديك حارس مرمى يقدم مثل

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button