أخبار كرة القدم

09/06/2012 21:44, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

اللقاءات الدولية: هزيمة ناني

خسر نجما يونايتيد رافاييل وناني مع فرقهم الوطنية بفارق هدف يوم السبت، وإن كانا في وضعين مختلفين تمامًا.

بدأ المدافع الأيمن ليونايتيد رافاييل المباراة مع البرازيل أمام الأرجنتين، في المباراة الدولية التي لعبها الفريقان بحماسة كبيرة من البداية وحتى النهاية وانتهت بنتيجة 4 - 3 - وهو ما لا يتناسب تمامًا مع اسم المباراة "الودية" حيث شهدت بطاقتين حمراوين في الوقت القاتل.

تمكن ليونيل ميسي من تصدر المشهد وأنهى الموسم بإحراز ثلاثية رائعة ختمها بتسجيله بهدف الفوز في الدقيقة 85. عندما ترك رافاييل الملعب قبل خمسة دقائق ليلعب دانيلو بديلاً له، كان المتنافسان العظيمان من جنوب أمريكا متعادلان بنتيجة 3-3 بعد أن سجل ميسي هدفين وسجل البديل أوجستو فيرنانديز هدفًا وفي الجانب الآخر سجل للبرازيل بورجيز رومولو وأوسكار وهالك. ومع اقتراب نهاية المباراة الرائعة وقبل تسجيل الهدف الرابع حدث مشادة بين الأرجنتيني إيزيكويل لافيز والظهير الأيسر للبرازيل مارسيلو.

ناني،في الوقت نفسه، خسر 1 -0 في مباراة أقل دراماتيكية إلا إنها أكبر من حيث التأثير - المباراة الافتتاحية للبرتغال في يورو 2012. لم يكن من الواضح أي من الطرفين سيحقق الفوز، إلا أن هدف جوميز الذي سجله برأسية في الدقيقة 72 منح الألمان شيئًا من السعادة.

وكان هناك سبب آخر لسعادة الألمان في مجموعتهم في البطولة الأوروبية والمسماة مجموعة الموت يتمثل في فوز الدنمارك على هولندا 1-0 في المباراة الأولى في المجموعة. حارس يونايتيد أندريز ليندجارد بديل لم يشارك في المباراة التي انتهت بفوز الدنمارك حيث إن الحارس الأول ستيفن أندرسون لم يدع مجالاً لأي خطورة من جانب روبين فان بيرسي وزميله.

اللاعب الوحيد من لاعبي يونايتيد الذي شارك في مباراة انتهت بفوز فريقه هذا الأسبوع هو خافيير هيرنانديز حيث تغلب الفريق المكسيكي على

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button