أخبار كرة القدم

"دي خيا حارس مرمى يحتمل أن يكون من عظماء يونايتيد. يمكن أن يأتي الوقت الذي نتحدث عنه بالطريقة نفسها التي نتحدث بها عن بيتر شمايكل أو فان دار سار."

- غاري بايلي
28/06/2012 13:12, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

دي خيا يمكن أن يكون من عظماء يونايتيد

ديفيد دي خيا لديه القدرة على مضاهاة مآثر بيتر شمايكل والحارس الهولندي إيدوين فان دار سار وخلق مكانة نفسه باعتباره واحد من خيرة حراس المرمى لدى يونايتيد..

هذه هي وجهة نظر غاري بايلي نجم دفاع يونايتيد الأسبق، الذي يرى أن يونايتيد محظوظ في ثلاثي حراسة مرماه الرائعين. الذي يرى أن يونايتيد محظوظًا في ثلاثي حراسة مرماه الرائعين. الجنوب إفريقي الذي لعب ليونايتيد من 1978 إلى 1987، كان له تأثير كبير في أولد ترافورد في الفترة التي قضاها هناك.

يتمتع يونايتيد بمخزون جيد؛ لديهم ثلاثة حراس مرمى من أروع ما يكون،" هذا ما ورد على لسان الجنوب إفريقي في حديثه إلى arabic.manutd.com. "بن آموس لعب مباراتين وكانت أعجب به كثيرًا عندما أراه يلعب. ظهر أندريه ليندجارد قويًا ويعتمد عليه إلى أن أصيب في الموسم الماضي، ويتمتع ديفيد دي خيا بالكثير من الموهبة.

"لا يزال ديفيد صغير جدًا وسوف ينضج - وهو ما يحتاج حارس المرمى لفعله سريعًا - ولكن في وجود إريك ستيل والمدير الذي يعمل معه، وسوف يكون واحدًا من أعظم حراس المرمى المحتملين لدى يونايتيد. يمكن أن يأتي الوقت الذي نتحدث عنه بالطريقة نفسها التي نتحدث بها عن بيتر شمايكل أو فان دار سار."

أخذ اللاعب البالغ من العمر 21 سنة وقتًا للتأقلم مع الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد تعرض للنقد الواسع من وسائل الإعلام أحيانًا، ولكن مستواه خلال الدور الثاني من موسم 2011/12 أظهر فهمه الجيد لمتطلبات الكرة الإنجليزية.

"دي خيا من النوع الذي يهتم باللحظة الحالية ويتطلع إلى المستقبل، وكان الشيء المهم بالنسبة له هو أنه أظهر الكثير من التحسن بمرور الوقت خلال الموسم الماضي،" هذا ما ورد على لسان بايلي.

"في أسبانيا يخطئ المهاجمون الطريق إلى حارس المرمى أما في إنجلترا يبحثون عن عذرًا لتوجيهه لك. وقد استغرق الأمر معه بعض الوقت ليتعود على الأمر ويتفهمه. 
"لقد استفاق جيدًا تحت الكثير من الضغوط، ووقف على قدميه،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button