أخبار كرة القدم

30/01/2012 11:35, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

السير أليكس يتطلع إلى معركة ستوك

بعد الفوز الرائع على آرسنال الأسبوع الماضي، يتطلع السير أليكس إلى اختبار من نوع مختلف في مباراة مانشيستر يونايتيد القادمة في دوري باركليز الإنجليزي الممتاز ليلة الثلاثاء.

وكان فريق ستوك سيتي قد ظهر مؤخرًا في حالة فنية عالية، حتى مع وجود لاعبي الجناح من أمثال جيرمين بينانت، ماثيو إثيرينغتون وجوناثان ولترز، فإنهم قادرون على تنويع الهجوم أمام الفرق المنافسة. وأيًا كانت تشكيلة الفريق، فإن أي لاعب يدفع به توني بوليس المدير الفني لفريق البوترز قادر على تقديم أقصى ما عنده بصورة تثير إعجاب السير أليكس.

وقال المدير ليونايتيد: "الجميع يعرف شكل الفرق التي يدربها توني بوليس، دائمًا ما تتشابه في الالتزام التام بنسبة مئة في المئة. حيث إنهم يقدمون مردودًا بدنيًا عاليًا جدًا، وعليك أن تتكيف مع ذلك. وإنني استمتع بهذا الأمر جدًا."

وبعد أن تمكن ستوك من وضع نفسه ضمن فئة المقدمة في الدوري الإنجليزي الممتاز، فإن المدير الفني يجد بعض التشابه مع فريق ويمبلدون - أو ما يطلق عليه "الجماعة المجنونة" وذلك في أواخر فترة الثمانينيات وبداية التسعينيات من القرن الماضي، والذين كانوا يعشقون إزعاج الفرق الكبيرة من أمثال ليفربول ويونايتيد.

وقال السير أليكس: "عندما كنا نلعب أمام ويمبلدون، ففي بداية الأمر عندما صعدوا إلى الدرجة الأولى، فلم يكن أحد يتطلع إلى اللعب أمامهم."

"ولكن بعد ذلك بدأت أستمتع بهذا التحدي، وكذلك اللاعبين، وذلك لأن مثل هذا التحدي البدني، ومحاولة الاستحواذ على الكرة طوال المباراة يجعلك تستمتع باللعب أمامهم."

"ومن الواضح أن ستوك يختلف تمامًا عن وميبلدون، ولكنهم لا يزالون يملكون القدرات ذاتها، فهم يواصلون الضغط على الخصم في كل مكان، وهذا تحدي جيد لنا."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button