أخبار كرة القدم

31/01/2012 03:00, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

السير أليكس يشيد بالفوز

في دوائر كرة القدم، فقد شهد اليوم الأخير من نافذة انتقالات يناير إبرام صفقات الأمتار الأخيرة. إلا أن هذا العام قد شهد هذا اليوم أيضًا تساوي موازين القوى في السباق على لقب دوري باركليز الإنجليزي الممتاز بين قطبي مدينة مانشيستر.

حيث إن مانشيستر سيتي قد خسر 1-0 أمام إيفرتون، في حين فاز مانشيستر يونايتيد على ستوك سيتي 2-0 على أولد ترافورد لكي يتعادل الفريق مع البلوز برصيد 54 نقطة في قمة المسابقة.

وقد صرح السير أليكس إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد بعد دقائق من انتهاء مباراة جوديسون بارك: "بالطبع إنها ليلة جيدة لنا.

ولكن أكثر شيء أسعدني الليلة هو أداؤنا في المباراة. وأعتقد أن الكرة التي قدمناها كانت مذهلة. فقد حافظ الفريق على تناغمه، كما كنا صبورين جدًا في التعامل مع الخصم. نعم، فزنا بضربتي جزاء، ولكن أعتقد أن الطريقة التي لعبنا بها كانت الأهم الليلة."

"ولا يزال من المبكر جدًا الحكم على السباق على اللقب. فهذا اليوم الأخير فقط من يناير. ودائمًا ما أقول إن مارس الشهر الأهم في الموسم، وكذلك الحال بالنسبة إلى بداية أبريل. فعلى سبيل المثال سوف نقابل مانشيستر سيتي في أبريل."

وهناك طريق طويل أمام الفريق قبل هذا التاريخ، حيث إن أول مباراة في رزنامة الفريق هي رحلته إلى ستامفورد بريدج يوم الأحد 5 فبراير. وهذه المباراة التي يأمل السير أليكس أن يستعد ثلاثة من لاعبيه الذين غابوا عن مباراة ليلة الثلاثاء.

وقال المدير الفني: "نأمل في استعادة وين روني وناني ومن الممكن أن يكون أيضًا أشلي يونج جاهزًا لمباراة الأحد."

كما غاب أيضًا الحارسين ديفيد دي خيا وأندريه ليندجارد عن زيارة ستوك إلى أولد ترافورد بعد أن عانا من إصابتين في ملعب تدريب الفريق يوم

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button