أخبار كرة القدم

24/02/2012 16:55, تقرير نيك كوباك

اتلتيك المنافس القادم ليونايتيد

تمكن مانشيستر يونايتيد من تحقيق الفوز 3-2 على أياكس في مجموع اللقاءين، وذلك على الرغم من الهزيمة 2-1 في مباراة العودة على أولد ترافورد ليلة الخميس الماضي لكي يصعد إلى دور الستة عشر الذي تنتظره مقابلة اتلتيك بيلباو.

وكان الفريق الأسباني، الذي هزم أمام لوكوموتيف موسكو 2-1 في ملعب الأخير في روسيا، قد تمكن من الفوز في مباراة العودة 1-0 لكي يستفيد بقاعدة تسجيل خارج ملعبه. وكانت المباراة تسير بصورة سلسة بالنسبة للبطل الأسباني، ولكنها زادت صعوبة في الدقيقة 60 عندما حصل فيرناندو أموربيتا على البطاقة الصفراء الثانية ويطرد من المباراة والنتيجة التعادل 0-0.

وعلى الرغم من ذلك، وبعد دقيقتين فقط، سجل إيكر مونيان لكي يضع بيلباو في مركز المقدمة بهدف اعتباري خارج ملعبه. وقد انطلق لوكوموتيف في الهجوم وكاد أن يسجل هدف الفوز في المواجهة عن طريق لاعب ويست هام السابق مانويل دا كوستا الذي لعب كرة إلى جوار المرمى في الوقت بدل الضائع.

وسوف يستضيف يونايتيد فريق بيلباو على أولد ترافورد في الخميس 8 مارس قبل أن يسافر إلى يونايتيد في مباراة العودة بعد أسبوع منذ هذا التاريخ. وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي يتقابل فيها الطرفان في المنافسة الأوروبية - حيث كانت المقابلة السابقة منذ 55 عامًا، والتي وصفها واحد من الصحافيين، هينري روز، بأنها ‘أعظم مباراة كرة قدم في التاريخ.‘

ففي يناير 1967، خسر يونايتيد 5-3 خارج ملعبه في أسبانيا، ولكن بعد عدة أسابيع، تمكن فريق البازبي بيبز في مباراة العودة والفوز 3-0 تحت الأضواء الكاشفة في ملعب مانشيستر سيتي ماين رود، ويصعد إلى الدور التالي 6-5.

المزيد:  يونايتيد 1 أياكس 2 | |


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button