أخبار كرة القدم

21/02/2012 12:01, تقرير نيك كوباك

ريو يريد الفوز في النهاية

رفع ريو فيرديناند التحفيز والرغبة إلى أقصى الدرجات بغية إحراز المزيد من البطولات مع مانشيستر يونايتيد... وذلك عن طريق الإطاحة بالمنافسين.

وهؤلاء المنافسون ليسوا من داخل الملعب، ولكن ما يريد إسكاتهم هم زملاء أبنائه في الفصل المدرسي، حيث إنهم يسخرون من أبنائه في حال تعرض مدافع يونايتيد والمنتخب الإنجليزي لنتائج سيئة.

"عندما تنطلق إلى المدرسة، وتقوم بتوصيل أبنائك إلى هناك، فإنهم لا يريدون أن يسخر منهم الصبية الآخرون لأن أبيهم يتعرض لنتائج سيئة." ريو يتحدث إلى موقع ManUtd.com  . وأضاف: "ولكن هذا يحدث فقط عندما تخسر المباريات أو تخرج من البطولات."

"وحقيقة لا يمكن أن يغفر لك أولادك ذلك الأمر. حيث إن لسان حالهم يقول: ‘إنه يلعب كرة قدم، فلندعه في حاله‘. وإذا حدث أي شيء، فإن الأمر يزداد سوءًا. ولكن لا يزال تفكيري منشغل بهؤلاء الأطفال الذين يشعرون بفخر كبير ويريدون أن يتأكدوا من أنهم يسيرون في المدرسة دون أن يتعرضوا لأي شكل من أشكال السخرية."

"وما أن ينتهي هذا الشعور، سوف أقرر الاعتزال."

وكان فيرديناند قد تعرض للكثير من التعليقات الساخرة في ديسمبر الماضي عندما خرج يونايتيد من بطولة دوري أبطال أوروبا. وقد أصر في ذلك الوقت أن يونايتيد سوف يحترم الدوري الأوروبي، والآن

صفحة 1 من 2 التالي 

الحافز

"إنك لا تريد أن يضحك عليك الأطفال أو يسخرون منك بسبب تعرضك للخسارة من أي شيء فهم لا ينسون أبدًا."

- ريو فيرديناند

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button