أخبار كرة القدم

24/02/2012 07:29, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني: التغييرات كادت تكلفنا المباراة

أعرب السير أليكس فيرجسون عن سعادته بعبور مانشيستر يونايتيد إلى دور 16 من الدوري الأوروبي، إلا أنه اعترف أن قراره بإشراك لاعبين جدد أمام أياكس كاد أن يكلفه الخروج من البطولة.

وكان المدير الفني قد أجرى أربعة تغييرات على التشكيلة التي حققت الفوز 2-0 في مباراة الذهاب في أمستردام، كما دفع بعدد من اللاعبين الشباب عديمي الخبرات، وربما بسبب اهتمامه برحلة الفريق إلى نورويتش.

وبدا أن هذه التغييرات قد أتت ثمارها في بداية المباراة عندما نجح خافيير هيرنانديز من افتتاح التسجيل في وقت مبكر جدًا من اللقاء، وهو ما يعني أن يونايتيد قد أحكم قبضته على المباراة. وعلى الرغم من ذلك، سرعان ما اندفع أياكس إلى الهجوم ونجح في إدراك التعادل عن طريق أراس أوزبليز قبل أن يسجل توبي آلديرفيريلد الهدف الثاني لكي يمنح البطل الهولندي الفوز 2-1 في أولد ترافورد.

"لقد كانت مباراة عصيبة جدًا، لاسيما في نهايتها." السير أليكس في حديثه إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد وأضاف: "لم نلعب بصورة مميزة في الشوط الثاني، وكانوا الفريق الأفضل في هذا الشوط بفارق كبير. وأتقبل المسؤولية عن هذا الأداء، وذلك أني اخترت فريق به الكثير من اللاعبين الشباب، لاسيما في رباعي الدفاع. ورغم أنهم يملكون قدرات واعدة، إلا أن المباريات الأوروبية تحتاج إلى المزيد من الخبرات في هذه المراكز الخلفية، وهذا ما جعل المباراة تتسم بالعصبية من جهتنا."

"وعندما تلاعب أياكس تدرك أنهم قادرون على الاستحواذ على الكرة طوال المباراة. والمشكلة أنهم لا يملكون قدرات كبيرة على الاختراق الهجومي. ولكنهم مجموعة من اللاعبين الشباب الرائعين، فهم فريق واعد ينتظره مستقبل كبير."

"وهم يشبهوننا إلى حد كبير، وهذا هو السبب وراء تفكيري في اللعب بمجموعة من الشباب على أمل أن يساعدنا هذا في مواجهة المنافس الشاب، مع منح

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button