أخبار كرة القدم

مانشيستر يونايتيد
11/02/2012 21:18, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

لاعب لاعب

ديفيد دي خيا: لم يتمكن من فعل الكثير أمام هدف لويس سواريز في نهاية المباراة، وبخلاف ذلك، فقد تألق في التصدي لكرتين في نهاية المباراة من تسديدتي المتألق جلين جونسون.

رافاييل: على الرغم من جسده الصغير، فإن الظهير البرازيلي الشاب قد نجح في الفوز بعدد من الكرات الهوائية، وأظهر قدرات عالية في الدفاع من الجانب الأيمن. كما قدم دعمًا كبيرًا إلى للمتألق أنطونيو فالينسيا في الجانب الأيمن، وكان دائم التقدم في الهجوم.

ريو فيرديناند: تعرض مدافع يونايتيد المخضرم للإصابة في الرقبة في بداية المباراة عقب الاصطدام مع باتريس إيفرا، إلا أنه عاد إلى الملعب لكي يعمل على إجهاض معظم هجمات ليفربول في المباراة. كما تمكن أيضًا من التدخل في التوقيت المتميز أمام المهاجم سواريز في الشوط الأول لكي يمنع هدفًا محققًا لصالح الفريق الزائر.

جوني إيفانز: كان واحدًا من المجيدين في الشوط الأول من الفريق، حيث تمكن من تعويض غياب القائد نيمانيا فيديتش عن الفريق، كما استمر في العروض القوية مع الفريق.

باتريس إيفرا: مع متابعة جميع وسائل الإعلام في العالم للاعب، لم يتعرض قائد يونايتيد للكثير من الضغوط في المباراة وقدم مردودًا قويًا في الجانب الأيسر. وقد نال دعمًا كبيرًا من جانب الجماهير بمجرد نزوله إلى أرض الملعب، وتكرر هذا الدعم مع كل لمسة للنجم الفرنسي على أولد ترافورد.

أنطونيو فالينسيا: استمر أفضل لاعب في الفريق في شهر يناير في تقديم العروض المميزة في الجناح الأيمن، كما تسبب في الكثير من المشاكل للظهير الأيسر جوزيه إنريك قبل أن يتمكن من قطع الكرة من اللاعب جاي سبيرينغ، قبل أن يمررها إلى روني المنفرد في الهدف الثاني في المباراة.

بول سكولز: عرض مميز من أسطورة يونايتيد، الذي دعم خط وسط يونايتيد بالاستحواذ على الكرة

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button