أخبار كرة القدم

رجل مباراة سوانزي
مايكل كاريك
ديفيد دي خيا
باتريس إيفرا
روبن فان بيرسي

صوت لأفضل لاعب

23/12/2012 19:47, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

تصويت: أفضل لاعب في المباراة

مانشيستر يونايتيد يفشل في تحقيق الفوز على سوانزي على استاد ليبرتي يوم الأحد، ورغم ذلك فقد صال وجال يونايتيد في المباراة على حساب الفريق الويلزي.

أداء يونايتيد لم يكن قويًا، ومع ذلك، فإن مجموعة من لاعبي يونايتيد يستحقون الخروج مرفوعي الرأس من أرضية الملعب عقب انتهاء المباراة بالتعادل 1-1.

باتريس إيفرا سجل هدف يونايتيد في الدقيقة 16 مما منح فريق السير ألييكس التقدم كما قام بشن العديد من الهجمات الفعالة من الناحية اليسرى. إلا أنه ربما يشعر بالإحباط قليلاً نتيجة لتمركزه السيئ في الكرة التي نتج عنها هدف سوانزي ومع ذلك فإنه كان من أبرز اللاعبين الذين أدوا في مباراة اليوم في ويلز.

ويلي إيفرا، ديفيد دي خيا والذي قدم عرضًا جديدًا واثقًا في مرماه. قام بالإمساك بالكرة من أول ركنية لسوانزي ثم تصدى للعديد من الاختبارات من مسافات قريبة وبعيدة. كما أن توزيعه للعب كان دقيقًا، بالرغم من أنه قد يشعر بأنه كان ينبغي عليه إبعاد تسديدة جوناثان دي جوزمان بعيدا عن منطقة الخطورة التي جرى فيها إحراز هدف سوانزي.

وفي وسط الملعب، برز مايكل كاريك بشكل واضح. لم يكتف لاعب الوسط بالقيام بالتدخلات الدفاعية المناسبة ودعم رباعي الدفاع، ولكنه قاد أيضًا العديد من هجمات يونايتيد إضافة إلى مجموعة من التمريرات الدقيقة ما بين طويلة وقصيرة. وقد نتج عن إحدى الكرات التي قام بقطعها إنفراد أشلي يونج، الذي خرجت تسديدته إلى ركنية أحرز منها إيفرا هدفه. كما لعب كاريك كرة بالرأس ارتدت من العارضة خلال الشوط الثاني من المباراة.

روبن فان بيرسي لم يتمكن من حصد النقاط الثلاث لصالح يونايتيد إلا أن ذلك لم يكن بسبب عدم قيامه بمحاولات. قام بمجهود وافر من التحركات وكان يمثل خطورة دائمًا عندما كان يتسلم الكرة. وقد اصطدمت كرته الساقطة الرائعة من العارضة كما قام بصنع كرتين كان يمكن أن ينتج عنهما أهداف لكل من وين روني وخافيير هيرنانديز.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button