أخبار كرة القدم

25/08/2012 19:20, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني: الإيجابيات والسلبيات

يرى السير أليكس أن مانشيستر يونايتيد قد أظهر أداءً إيجابيًا وآخرًا سلبيًا في أول فوز للفريق في حملته للفوز بدوري باركليز الإنجليزي الممتاز.

وقد أعرب المدير الفني عن سعادته بقدرة الفريق على تعديل الأمور سريعًا بعد التأخر 1-0 بهدف داميان داف في بداية المباراة لكي يحقق فوزًا مريحًا 3-1 في الشوط الأول مع إضاعة اللاعبين للعديد من الفرص التي كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة. إلا أن الأداء تراجع إلى حد ما في الشوط الثاني، لاسيما بعد استفادة الفريق الزائر من الهدف الشخصي الذي سجله نيمانيا فيديتش في مرماه من عرضية ماثيو بريجز. كما تألق ديفيد دي خيا في الوقت بدل الضائع لكي ينقذ كرة برايان ريوز التي كانت كفيلة بخسارة الفريق لنقطتين في المباراة.

"أعتقد أننا رأينا الجانب الجيد والسلبي من يونايتيد." السير أليكس يعترف إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد. وأضاف: "بعد تحكم جيد في اللقاء، قمنا ببعض الأخطاء في الهدف الثاني الذي أعاد الروح في المباراة. ولم يكن من المفترض أن يحدث ذلك، حيث إننا قمنا بتقديم بعض الأداء المذهل. ولكننا استقبلنا الهدف الثاني، وهو ما صعب الأمور كثيرًا."

"وقد حاول فولهام التقليل من سرعة المباراة. وقد تميزوا في هذه النقطة، وذلك لأنهم يملكون العديد من اللاعبين الذين تجاوزوا 30 عامًأ، ولذا فهم فريق مفعم بالخبرات. ولكن بعد الهدف الثاني، فقد عانينا في اللقاء."

وبالنسبة إلى الإيجابيات في المباراة، فإن السير أليكس يرى الكثير منها في الشوط الأول الذي شهد هدفا الوافدين الجديدين، روبن فان بيرسي وشينجي كاغاوا - حيث ظهر التفاهم الكبير بينهما.

وقال السير أليكس: "إنني سعيد جدًا من هذا الثنائي، فهذه بداية مبكرة قوية بالنسبة لهما، كما أنهما أظهرا تفاهمًا كبيرًا في الملعب."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button