أخبار كرة القدم

02/04/2012 09:52, تقرير آدام بوستوك

تطور دي خيا

يدعم السير أليكس فيرجسون حارس مرماه ديفيد دي خيا بقدرته على الدفاع عن عرين الفريق والحفاظ على المردود الذي يقدمه خلال الفترة الأخيرة عندما يواجه بلاكبيرن - وهو الفريق الذي ألحق الهزيمة بيونايتيد في وقت مبكر من الموسم.

وكان الحارس الأسباني قد شارك في جميع مباريات مانشيستر يونايتيد منذ شهر فبراير الماضي، وهي المسيرة التي ساعدته على بناء جسور الثقة مع الفريق والجماهير بعد الأداء المهتز في الهزيمة المفاجئة 3-2 أمام الروفرز في أولد ترافورد 31 ديسمبر الماضي. وكان أداؤه في بعض المباريات خلال الشهرين الماضيين حاسمًا في تحقيق الفوز على فرق مثل نورويتش سيتي وفولهام في المباراة الأخيرة.

وقال السير أليكس يوم الخميس الماضي: "لقد استغرق ديفيد بعض الوقت لكي يتأقلم على الأساليب المختلفة للكرة الإنجليزية التي تأتي على النقيض تمامًا مع نظيرتها الأسبانية."

"وكان الجانب الذي تعرض للانتقاد فيه هو قدرته على التعامل مع الألعاب الهوائية داخل الصندوق. وفي مباراة بلاكبيرن على أولد ترافورد، كان من المفترض أن يتعامل بصورة أفضل مع الضربة الركنية. وهو يعرف هذا. ولقد واجه هذه المشكلة وحقق تطورًا عظيمًا."

"ولم يدع هذه الانتقادات تؤثر على ثقته في نفسه، كما أنه يتطور بصورة عظيمة من مباراة لأخرى. وهو يلعب الآن بثقة كبيرة."

"وفي المباراة الأخيرة، فقد انقذ كرتين أو ثلاث من داخل منطقة الجزاء بقبضة اليد عندما بدأ فولهام يكثف من تواجده داخل منطقة الجزاء من خلال الكرات العرضية. وهذا يظهر التطور الكبير الذي حققه."

المزيد: السير أليكس يرغب في الاستمرار على القمة


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button