أخبار كرة القدم

28/09/2011 12:22, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

كاريك: التعادل يشبه الهزيمة

لم يقدم مايكل كاريك "أية أعذار" كتبرير لفقدان لاعبي مانشيستر يونايتيد لنقطتين في دوري أبطال أوروبا على ملعب أولد ترافورد.

يذكر أن نتيجة المباراة النهائية قد بدت صعبة الحدوث عندما كان الشياطين الحمر متقدمين بنتيجة 2-0 أثناء استراحة ما بين الشوطين، وذلك بالرغم من أن الضيوف فريق أف سي بازل أظهروا نشاطهم في بعض أوقات الشوط الأول. لكن ومع تصريح كاريك بأن فريقه قد تم تحذيره من التهاون بالخصم حيث قال - "لقد كان رأينا ما بين الشوطين أن المباراة لم تنته بعد" - استمر الفريق المضيف في التفريط بأفضلية التقدم بهدفين حيث قاد اليكسندر فري (2) وشبيهه في الاسم فابيان فري فريق بازل إلى تحقيق تقدم مفاجئ وأضاف كاريك "لقد كانت صدمة إلى حد ما أن نجد أنفسنا متأخرين بنتيجة 3-2 بعد تقدمنا 2-0، ليس لدينا أي أعذار، فنحن من فرطنا في المباراة، وهذا ليس من طبعنا على الإطلاق."

لكن البحث عن هدف في اللحظات الأخيرة كان يشبه طباع يونايتيد الكروية - "ما نتوقعه من أنفسنا حقًا هو مواصلة البحث عن الأهداف، فنحن نؤمن أنه في حالة حصولنا على فرصة، سنسجل منها بالطبع." كاريك موضحًا في حديثه.

وأضاف: "لحسن الحظ أحرز أشلي يونج الهدف وكنا على حافة تسجيل هدف الفوز مع نهاية المباراة عندما أتيحت لبرباتوف نصف فرصة، ربما كان ذلك طمعًا في أكثر مما نستحق."

يذكر أن هدف يونج في اللحظات الأخيرة - والذي كان نموذجيًا للغاية بالنسبة للشياطين الحمر - قد أوضح بشكل جيد وجهة نظر كاريك التالية بأن الصفقة الصيفية التي جاءت من فريق أستون فيلا تأقلمت بشكل كامل على الحياة في أولد ترافورد.

وأشاد كاريك بزميله قائلاً "لقد تأقلم بشكل سريع واكتسب كل شىء يتعلق بالنادي إضافةً إلى طريقة تقييمنا للأمور، كما أنه يمتلك شخصية قوية، لقد استمر في المحاولة هذه الليلة وحصل على مكافأته في النهاية."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button