أخبار كرة القدم

15/10/2011 17:04, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني سعيد بالنقطة

تبددت خطط السير أليكس التي صاغها بهدف ستيفن جيرارد الافتتاحي لصالح ليفربول، لكن على الرغم من ذلك بدا السير أليكس سعيدًا بحصوله على نقطة بعد أن ناضل لاعبو يونايتيد للحصول عليها على ملعب آنفيلد.

وقد أفصح المدير الفني بعد مأزق التعادل 1-1 أن خطته كانت إبطال خطورة ليفربول ثم تسجيل هدف الفوز في آخر المباراة، لكن هدف جيرارد دفعه للهجوم بإشراك وين روني وناني في المباراة العصيبة.

"كنا ننظر للمباراة على أنها قد يحظى بها أي من الفريقين حتى نتفادى وقوع الأخطاء البسيطة." قال السير أليكس في حديثه مع تليفزيون مانشيستر يونايتيد. وأضاف: "لم تكن لديهم فرص حقيقية عدا فرصة سواريز التي حالفه الحظ فيها، وعدا ذلك، لم يشكلوا أي تهديد علينا. وكانت مهمتنا الدفاعية قد انتهت، لذلك دفعت بروني وناني حين سجلوا هدفهم."

وأضاف قائلاً: "لقد كنا ننظر نحو الفوز بالمباراة في هذه المرحلة. وبعد أن سجلوا هدفهم أتتهم بعض الفرص، لكننا أحسنا استغلال الفرصة، وبشكل رائع وهذا هو ما علينا فعله."

ثم تطرق المدير الفني إلى الأسف من السهولة التي تمكن جيرارد بها توجيه الكرة من الضربة الحرة المباشرة عبر الجدار الذي كونه فريق يونايتيد، وقال مبتسمًا: "لقد كان هذا الهدف خطئًا دفاعيًا." ومع ذلك، تمثل هذه النقطة الوحيدة عودة لا بأس بها بعد أن سجل خافيير هيرنانديز هدف التعادل.

قال السير أليكس"لقد كانت من نوع مباريات يونايتيد - ليفربول المعهودة، حيث كانت كثيرة الأحداث، بالطبع، وأعتقد أن بداية المباراة الحقيقية هي تسجيل ليفربول هدفها الوحيد. فأصبحت المباراة جيدة بعد ذلك. عندما نكون متأخرين بهدف مقابل لا شيء وباقي 15 دقيقة فقط لا يمكن أن نثق بشيء، لكننا نمتلك اللاعببين القادرين على تحقيق ذلك."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button