أخبار كرة القدم

تكريم غاري نيفيل  الثلاثاء 24 مايو 2011 

أولد ترافورد

مانشيستر يونايتيد 1

روني 18

اليوفنتوس 2

بيبي 40، جياندوناتو 78

24/05/2011 23:18, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 3 التالي 

يونايتيد 1 يوفنتوس 2

قام غاري نيفيل بعودة عاطفية على ملعب أولد ترافورد في مباراة تكريم النجم الكبير التي استعادت الذكريات الرائعة للقاء الكلاسيكي في عام 1992.

وقد انضم كل من دافيد بيكهام، رايان جيجز، نيكي بات وبول سكولز - بالإضافة إلى فيل الأخ الأصغر للنجم غاري - إلى قائد يونايتيد السابق في الملعب، كما كانت هناك أيضًا بعض الوجوه الشهيرة في الفريق المنافس، والتي منها الأسطورة الإيطالية اليساندرو ديل بييرو الذي قاد فريق اليوفنتوس، وعلى الرغم من فوز الجانب الإيطالي في نهاية المباراة 2-1، وذلك بعد أن تقدم وين روني لأصحاب الأرض في بداية المباراة، فإن هذه المباراة سوف تظل عالقة في ذاكرة نيفيل والآلاف من الجماهير التي جاءت لتحية هذا النجم الكبير.

وقد نالت كل لمسة في بداية المباراة من النجم دافيد بيكهام تحية خاصة من الجماهير بما في ذلك الكرة العالية التي أرسلها إلى صديقه القديم في الجانب الأيمن، وقد ظهر غاري نيفيل بشكل جيد بعد أن شارك منذ فترة في تدريبات الفريق، ولم تكن له أي تمريرات مقطوعة باستثناء كرة باولو دي تشيلي الظهير الأيسر لفريق اليوفنتوس.

ولا شك أن فيل الأخ الأصغر للاعب نيفيل لا يزال متواجدًا في الملاعب، وقد كان قائد إيفرتون من صنع الهجمة الأولى للاعب وين روني في الدقيقة الرابعة من المباراة عندما لعب الكرة من الجهة اليسرى إلى صاحب القميص رقم 10 لكي ينقذها الحارس ماركو ستوراري، وعلى الجهة الأخرى، كاد توماس كوسوتشاك أن يتسبب في الهدف الأول على الفريق من تبادل للكرة مع المدافعين، إلا أن الحارس البولندي تعافى جيدًا من هذه الهزة لكي ينقذ مرماه من كرة ألبيرتو أكويلاني، والتي كانت آخر مواجهة له أمام يونايتيد مع الفريق الاحتياطي لنادي ليفربول.

وكانت جماهير أولد ترافورد معتدلة في التعامل مع أكويلاني - أو ربما تجاهلت الفترة التي لعبها في ليفربول لكون هذه المباراة احتفالية، وبدلاً من إطلاق صيحات الاستهجان، فقد وفرت تلك الجماهير أصواتها لأي لمسة من جانب سكولز، جيجز أو بيكهام.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button