أخبار كرة القدم

"حظيت بأوقات رائعة عندما كنت طفلاً [في ويست هام]. لقد كانت مزحة مضحكة، وربما يقصد أنه كان يسمح لي القيام بالأخطاء أكثر من اللاعبين الشباب اليوم."

- ريو فيرديناند
31/03/2011 16:58, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 2 التالي 

ريو يستعيد فترة الهامرز

يرى ريو فيرديناند أن فرصة اللاعبين الشباب في الاستمرارية أفضل بكثير هذه الآونة عما كانت عليه عندما بدأ مسيرته الكروية في ويست هام.

ففي حديثه قبيل رحلة يونايتيد إلى ملعبه السابق أبتون بارك، كشف مدافع الشياطين الحمر عن مدى استمتاعه وتعلمه مع الهامرز، إلا أنه ألمح إلى أن اللعبة لم تكن قوية بما عليه الآن بعد التطور الكبير للاعبين. كما ألقى ريو الضوء على تغير أولويات الملعب عما كانت عليه في بداية حياته الكروية.

وصرح فيرديناند إلى مجلة إنسايد يونايتيد قائلاً: "عندما كنت لاعبًا شابًا في ويست هام، كنت مهتمًا بمدى مهارة التعامل مع المهاجم أكثر من المحافظة على نظافة الشباك، وهو الأمر المسيطر على الكثيرين من مدافعي ويست هام هذه الأيام."

"ولكن في الأيام الحالية، فعندما تخرج من الملعب ولم تستقبل أية أهداف، فإنه شعور رائع. وطالما تحصل على شباك نظيفة، تشعر بالكثير من السعادة. وهذه هي العقلية التي كونتها طوال السنين."

وكان فيرديناند قد انضم إلى قطاع الشباب في ويست هام في عام 1992، وقام بأول مشاركة له مع الفريق الأول في العام التالي. وقد استمر منذ ذلك الوقت في الملاعب طيلة عقد ونصف، ويستطيع المدافع أن يلاحظ من أول وهلة في كارينجتون مدى التغير الذي طرأ على طموح اللاعبين الشباب.

وأضاف فيرديناند: "أعتقد أن الوقت الحالي أفضل بكثير في الوصول إلى الفريق الأول، وهو ما يطول مسيرة اللاعب في الملاعب إلى أطول فترة ممكنة."

فهناك الكثير من التكنولوجيا والمنشآت لضمان وصول اللاعبين إلى أعلى المستويات، وهو الأمر الذي يمنحك بداية أفضل مما كنت عليه في الصغر. حيث إن الأطفال يدركون الآن ما يتعين عليهم القيام به لأجسادهم – والأكثر أهمية، ما عليهم تجنبه في أجسادهم – كما أنهم يتعرضون في سن مبكرة للضغوط قبل أن يصبحوا لاعبين محترفين، وهو ما يساعدهم على المدى الطويل.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button