أخبار كرة القدم

26/06/2011 10:46, تقرير ستيف بارترام

تشيتشاريتو يرفع الكأس الذهبية

انتهى موسم خافيير هيرنانديز الرائع بصورة مثالية، حيث تمكن مهاجم يونايتيد وزملاؤه في المنتخب المكسيكي من العودة بعد التأخر لكي يفوز على البلد المضيف الولايات المتحدة الأمريكية في نهائي الكأس الذهبية.

وقد تمكن تشيتشاريتو من حصد لقبي الحذاء الذهبي وأفضل لاعب في البطولة بعد التألق غير العادي في حصد الثلاثية، إلا أنه لعب دور صانع الألعاب في عودة فريقه من التأخر بهدفين والفوز الرائع 4-2.

وبعد أن ذهبت كرة مهاجم يونايتيد في القائم في الدقيقة الثانية من المباراة، تمكن المنتخب الأمريكي من الضرب بقوة وسجل هدفين متتاليين عن طريق مايكل برادلي ولاندون دونوفان خلال أول 25 دقيقة، وتمكن المنتخب المكسيكي من العودة السريعة في المباراة عندما مرر تشيتشاريتو الكرة إلى بابل باريا لكي يسجل هدف العودة الأول، ثم جاء التعادل عن طريق اندريس غواردادو قبل نهاية الشوط الأول.

وسرعان ما ضمن الفريق اللقب في بداية الشوط الثاني عندما سجل باريا الهدف الثاني له والثالث للمنتخب المكسيكي قبل أن يؤكد اللاعب جيوفاني دوس سانتوس بإنهاء رائع، ولم يتمكن تشيتشاريتو من التسجيل في تلك المباراة - على الرغم من أن الهدف الذي أحرزه في نهاية المباراة قد تم إلغاؤه بداعي التسلل - إلا أن هذا لم يكن له أي أهمية في سبيل الفوز باللقب.

كما أنه قد لعب دورًا كبيرًا في فوز المكسيك باللقب، حيث إنه سجل سبعة أهداف في طريق الوصول إلى المباراة النهائية، كما أشاد اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا بالدور الكبير الذي لعبه باقي زملائه في الفريق طوال البطولة، حيث قال: "كانت المباريات في غاية الصعوبة، إلا أن المدير الفني طلب منا أن نقاتل في كل دقيقة طوال البطولة، حيث إن سلوكنا في البطولة كان مصدر الفوز بها."
المزيد: هيرنانديز يعاود التسجيل| سيرة خافيير هيرنانديز | فالنسيا يستعد للمنافسة


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button