أخبار كرة القدم

06/07/2011 10:23, تقرير آدام مارشال

أنباء إيجابية للنجم فالنسيا

سوف يكون النجم الأكوادوري أنطونيو فالنسيا جاهزًا لمواجهة البرازيل في 13 يوليو بعد أن تعرض جناح يونايتيد للإصابة في تعادل منتخب بلاده في كوبا أمريكا أمام باراغواي.

وكان الجناح قد تعرض للإصابة في الكاحل ذاته الذي تعرض للكسر فيه أمام رينجيرز في بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وكانت هناك مخاوف من بقائه مدة طويلة بعيدًا عن الملاعب.

وكشف طبيب الفريق باتريشيو مالدونادو أن يونايتيد كان على اتصال دائم للاستعلام على طبيعة إصابة اللاعب، إلا أن الأخبار الجيدة أن فالنسيا من المحتمل أن يغيب عن المباراة المقبلة فقط أمام فنزويلا.

"نحتاج إلى معرفة مدى تأثير الإصابة." مالدونادو في تصريحه إلى صحيفة El Comercio. وأضاف: "نقوم الآن بمعالجة اللاعب ونسحب السائل من كاحل اللاعب، وهو يحاول أن يشفى من الإصابة، وسوف يشارك اليوم في بعض التدريبات البدنية لتقوية الجزء العلوي من جسده."

وقد قيل إن يونايتيد قد طلب نسخة من الأشعة المقطعية التي أجريت على كاحل اللاعب.

وقال المعالج توني أوكامبو: "يعاني اللاعب من كاحل أيسر متورم بصورة كبيرة، والفكرة الآن هي شفاؤه قبل مباراة البرازيل."

وقد ظهرت المزيد من التعليقات للطبيب أوكامبو في صحيفة الجارديانحيث قال: "لقد دخل اللاعب المنافس على كاحل اللاعب وكان قريبًا جدًا من موضع الكسر، ويعاني من كدمة في المكان الذي وضع فيه شريحة التيتانيوم، كما أنه غير قادر على وضع أية أثقال على ساقه، إلا أن التورم قد ذهب بنسبة 40% منذ يوم الأحد الماضي."

المزيد: سيرة أنطونيو فالنسيا | عودة الشياطين الحمر إلى تدريبات الإعداد


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button