أخبار كرة القدم

07/02/2011 13:26, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

التعلم من الأفضل

يرى كريس سمولينج أن المشاركة الناجحة بين نيمانيا فيديتش وريو فيرديناند هي المصدر الأساسي للإلهام في البداية الرائعة في أولد ترافورد.

وقد كان وصوله الصيف الماضي من فولهام ظاهرة جديدة في الشياطين الحمر مع الأخذ في الاعتبار افتقاده لخبرة اللعب في أعلى المستويات الكروية، وعلى الرغم من أن جوني إيفانز قد لعب قبله أمام الولفز، لا يزال سمولينج قد حقق 11 بداية في أول موسم له - وقد كان أغلب هذه المباريات مع فيديتش في غياب فيرديناند، وقد ساعدت هذه المشاركات في إظهار أفضل المستويات لدى لاعب يونايتيد الجديد القادم من ميدتسون.

وصرح سمولينج إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد: "إن اللعب إلى جوار فيديتش خطوة كبيرة، فهو واحد من أفضل المدافعين في العالم، ولذا كانت فرصة عظيمة لكي أتعلم منه، ودائمًا ما يتحدث معي، وهو ما يجعل وظيفتي أكثر سهولة عندما أشترك مع الفريق."

"ويملك فيديتش تأثيرًا كبيرًا على الفريق هذا الموسم، وهذا هو السبب وراء صلابته الدفاعية، فهو دائم الحضور، وهذا هو السبب وراء المستويات الرفيعة التي يقدمها هذا الموسم."

"كما أنني معجب جدًا بمشاركته مع ريو فيرديناند، وذلك قبل أن آتي إلى الفريق، ولكي أتدرب معهما كل يوم، وأتفاعل معهما، فإن هذا أمر إضافي يساعدني كثيرًا."

ويعترف سمولينج أيضًا أنه قد تفاجأ بالانصهار السريع داخل يونايتيد، وذلك مع الأخذ في الاعتبار القفز من ناد لا يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، إلى المشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال ثلاث سنوات فقط.

ويعترف المدافع قائلاً: "تواجد الكثير من اللاعبين الشباب هنا منذ فترة طويلة، ولقد أتيت فقط خلال هذا الصيف، كما أنني لم أستمر في فولهام لفترة طويلة، ولقد تفاجأت من سرعة استقراري هنا، كما أنني أحظى بزيارات عائلية كثيرة من أسرتي،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button