أخبار كرة القدم

25/08/2011 23:18, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني يرحب بالقرعة الأوروبية

عبر السير أليكس فيرجسون عن سعادته بقرعة يونايتيد في مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا، والتي تحتوي على مباريات كلاسيكية، وفرق معروفة عالميًا، بالإضافة إلى الوافدين الجدد.

ولا يحتاج بنفيكا البرتغالي إلى مقدمة للتعريف به بعد أن كان طرف أول فوز للشياطين الحمر ببطولة أوروبية في عام 1968، الفوز الملحمي 4-1 على ويمبلي. وقبل ذلك، فقد خسر العملاق البرتغالي من قبل في المباراة الشهيرة على ملعبه 5-1 أمام يونايتيد في إحدى ليالي عام 1966 والتي شهدت تألق جورج بيست. وفي الفترة الأخيرة، وخلال عصر السير أليكس، فقد أخرج بنفيكا يونايتيد من مرحلة المجموعات في موسم 2005/06، إلا أنه خسر كلا المواجهتين في الموسم التالي، 2006/07.

وقد تقابل يونايتيد مرتين من قبل مع بازل، حيث فاز 3-1 خارج ملعبه وتعادل 1-1 على أولد ترافورد في موسم 2002/03 - وكانت المباراة الأخيرة قد شهدت أول ظهور للنجم دارين فليتشر مع الفريق الأول. أما المنافس الأخير في مرحلة المجموعات هو اوتيلول غالاتي، وعلى الرغم من ذلك، يبقى فريقًا غير معروف بعد الفوز بلقب الدوري الروماني لأول خلال تاريخ النادي الممتد طيلة 47 عامًا.

"إنها قرعة مثيرة للاهتمام، كما أنه لا توجد أي صعوبات في السفر، وإننا نتطلع لهذه المواجهات." السير أليكس يصرح إلى موقع arabic.manutd.com.

وأضاف: "من الواضح أننا لعبنا مع بنفيكا من قبل في الماضي. ودائمًا ما تكون مواجهتنا معهم عظيمة. إذ إن هناك تاريخًا عظيمًا بين كلا الناديين. كما أن بازل فريق سويسري يبلي بلاءً حسنًا. ودائمًا ما تقوم الفرق السويسرية بالتعاقد مع لاعبين شباب خلال أنظمتهم الكروية، وهذا أمر عظيم. ولقد لبعنا معهم من قبل، موسم 2002/03، في مرحلة المجموعات. وحقيقة لا نعرف الكثير عن اوتيلول غالاتي، ولكن الروعة في دوري أبطال أوروبا، أنه يوجد في كل عام فرق جديدة تلعب معها. ومن الواضح أنهم يستحقون التواجد في المنافسة. وهذا أمر عظيم لهم."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button