أخبار كرة القدم

30/10/2010 19:27, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

يونايتيد 2 توتنهام هوتسبير 0

هدفا نيمانيا فيديتش وناني يمنحان يونايتيد فوزًا حاسمًا في معركة كروية حامية الوطيس مع توتنهام على أولد ترافورد.

وكان القائد فيديتش قد تمكن من التقدم لأصحاب الأرض بضربة رأس من عرضية ناني من الضربة الحرة المباشرة قبل مرور نصف ساعة تقريبًا على المباراة، قبل أن يقتنص ناني هدف الاطمئنان الثاني، وذلك بعد أن دخل على الحارس هيلاريو غوميز الذي استحوذ على الكرة وكان من المفترض أن يحصل على ضربة حرة مباشرة، إلا أن الحكم مارك كلاتينبيرج ومساعديه لم يشاهدوا هذه اللعبة.

وكان من الواضح أن النجم البرتغالي يحاول أن يقطع الكرة من أمام الحارس للحصول على ضربة جزاء، إلا أن قرار كلاتينبيرج جاء باستكمال اللعب وتذهب محاولات جوميز في إدراك الكرة أدراج الرياح. وقد نظر ناني إلى الحكم بطرف عينه لكي يرى موقف اللعب، ولكن الحكم قد شجعه على استمرار اللعب ليضع هدف ثاني في غاية السهولة.

ولا يمكن أن يشهد أولد ترافورد هدفًا مثل هذا في الكثير من المرات طوال عمره الممتد زهاء قرن كامل، ولكن من المؤكد أن هدف فيديتش المبكر سوف يقضي على أي جدل متوقع حول هذا الهدف. وقد كان هذا الهدف والأحداث الغريبة التي صاحبته هي قمة الإثارة في مباراة بين فريقين من أحسن فرق المنافسة.

وفي ظل الغياب المستمر من وين روني، فقد لعب السير أليكس مرة ثانية بالثنائي ديميتار برباتوف والنجم المتألق حاليًا خافيير هيرنانديز في خط الهجوم أمام دفاع السبيرز الذي يعاني من غياب النجمين الكبيرين ليدلي كينغ و مايكل داوسون بداعي الإصابة. وقد لعب بدلاً منهما ويليام جالاس و يونس قابول في قلب دفاع الفريق الزائر.

وقد دار الحديث قبل المباراة أن هاري ريدناب سوف يريح الجناح الأيمن المتألق غاريث بال قبل مباراة فريقه المهمة في دوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان. وقد لعب النجم الويلزي بالفعل، إلا أن ريدناب قد فاجأ الجميع بالبداية باللاعب روبي كين – كقائد الفريق - بدلاً من بيتر كراوتش، ملهم الفريق إلى جوار فان دير فارت في القوة التهديفية.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button