أخبار كرة القدم

20/10/2010 21:12, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

يونايتيد 1 بورصاسبور 0

يونايتيد يقترب من الصعود إلى الأدوار النهائية مع فوز معتاد 1-0 في دوري أبطال أوروبا. وقد نجح ناني في اقتناص نقاط المباراة الثلاث في وقت مبكر من المباراة بعدما سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة السابعة بتسديدة يسارية قوية. وبعد أسبوع حافل بالأحداث في يونايتيد، فقد كانت هناك حاجة إلى شيء من البساطة في الأداء.

وقد تصدر الشياطين الحمر قمة المجموعة الثالثة بفارق نقطتين عن رينجيرز وفالنسيا الذين تقاسما نقاط مباراتيهما على إيبروكس.

وكان من الصعب تجاوز مشاعر الحزن وانخفاض الثقة بعد الأحداث التي وقعت في الأيام القليلة الماضية. حتى إن رد السير أليكس على المراسل الذي أخبره أن هذه هي المباراة رقم 2000 له في الإدارة الفنية. فقد قال: "أشعر كأنها رقم 10.000 بعد هذا الأسبوع."

وربما لا يكون هناك أي خطأ من الأخبار التي تم إعلانها يوم الثلاثاء عن عدم رغبة وين روني في تجديد تعاقده مع أولد ترافورد. فقد سبق أن خاض الشياطين الحمر تلك المسائل من قبل، ودائمًا ما يكون رد الفعل متحدًا. وفوق كل هذا، يمكن أن تسأل أي من 70.000 مشجعًا داخل أولد ترافورد، وسوف يجيبون عليك: تواجد الكثير من اللاعبين المثاليين، ولكن يبقى في النهاية حب جماهير يونايتيد.

وكان روني غائبًا عن الملعب بسبب الإصابة في الكاحل في التدريب، وذلك بساعات قبل أن يفجر السير أليكس تلك المفاجآت في المؤتمر الصحفي. ولكن لا يعتبر غياب روني القصير هو الشيء الوحيد الذي يجب أن يتعامل معه يونايتيد. حيث أصر السير أليكس على أن يبقي الباب مفتوحًا لكي يعدل روني عن رأيه – فلا شك في أهميته داخل الفريق منذ أن وصل إلى النادي في عام 2004 - ولكن يبدو فرص حدوث هذا الأمر صعبة المنال في الوقت الحالي بعد أن أصدر روني بيان صحفي قبل بداية المباراة بسويعات قليلة أعاد فيها تأكيد موقفه. ومن المثير للسخرية أن أول لقاء لروني منذ ستة أعوام كان أمام المنافس التركي فنربخشة. حيث كان الهاتريك الذي سجله في فوز الفريق 6-2 هو مجرد لمحة لما سوف يحدث في المستقبل القريب من أمجاد للاعب مع النادي. والآن، وأمام المنافس التركي الحالي بورصاسبور، الذي خاض مباراة الليلة، فقد كانت المباراة بمثابة نافذة على الحياة من دون وجود هذا النجم.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button