أخبار كرة القدم

11/11/2010 00:03, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

التوتر سبب فتور المباراة

يرى السير أليكس أن التوتر هو السبب في غياب المتعة عن مباراة سيتي ويونايتيد ليلة الأربعاء.

كان التعادل 0-0 هي النتيجة التي سيطرت على ديربي هذا الموسم وعلى خلاف المباريات السابقة المثيرة في الموسم الماضي - وعلى الرغم من فشل يونايتيد في الاستحواذ على الكرة أو صناعة الفرص التهديفية، فقد بدا أن الهدف الرئيسي للبلوز هو عدم الهزيمة في المباراة.

وقد قال السير أليكس: "إن سيتي فريق من الصعب جدًا أن تهزمه على ملعبه، وهذا واضح تمامًا من الطريقة التي لعبوا بها في الشوط الثاني، وهو ضمان عدم الخسارة في المباراة."

"ولكن أعتقد أنه كان هناك المثير من التوتر الذي سيطر على المباراة، وكان السبب الأساسي في خروجها بهذا الشكل وبعيدًا عما كان يتمناه الناس من مباراة مفتوحة بين الفريقين."

ويملك المدير الفني مشاعر مختلطة حول أداء فريقه، حيث إنه استمتع بالمستوى العام للشياطين الحمر في المباراة، ولكنه يرى أن لاعبيه قد افتقروا إلى الخطورة على المرمى.

وقال: "لقد كنت سعيدًا بالسيطرة التي أحكمناها على المباراة وقد قدمنا بعض المستويات الجيدة جدًا، ولقد كنا واثقين جدًا في المباراة، حيث كان الأداء متماسكًا، إلا أننا كنا في حاجة إلى صناعة الفرص لكي نفوز بالمباراة."

وفي هذه النقطة، فقد أتيح لنا فرصتان للتسجيل، فرصتان فقط من اللعب المفتوح، وهذا الأمر كان محبطًا لنا جدًا، ففي الشوط الأول، قام باتريس إيفرا بانطلاقة رائعة وصوب مباشرة في اتجاه حارس المرمى، وفي الشوط الثاني لعب ديميتار برباتوف كرة عالية في يد الحارس. وهاتان هما الفرصتان الحقيقتان في المباراة بأكملها."

"وقد جعل سيتي الأمر صعبًا علينا في اختراق دفاعهم، فقد كانوا أقوياء جدًا ولعبوا بخبرة عالية في الدفاع، وقد جاء تشيلسي إلى هنا وخسر، وربما لم يكن سيتي محظوظًا في طرد أحد لاعبيه في

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button