أخبار كرة القدم

20/11/2010 20:04, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

إيفرا: كنت قادرًا على تسجيل المزيد

يرى باتريس إيفرا أن عليه أن يزيد من تسجيل الأهداف مع يونايتيد بعد أن تمكن من إنهاء السنوات الثلاث العجاف اليوم بتسجيل هدف الفريق الأول.

وكان آخر هدف للنجم الفرنسي في أبريل 2007، وذلك في الفوز 7-1 على أيه أس روما على أولد ترافورد، والنسبة إلى أي مدافع، فإن هذه المدة لا تبدو طويلة جدًا، إلا أن ظهيرًا يشارك في الهجوم مثل إيفرا يجب أن يشعر بالعكس.

"لا أعتقد أن ابني قد ولد منذ آخر مرة سجلت فيها مع يونايتيد،" إيفرا يتحدث مازحًا إلى تليفزيون مانشيستر يونايتيد. وأضاف: "لقد مضى أكثر من ثلاثة أعوام على آخر هدف لي مع الفريق، وهذا أمر محبط وذلك لأنه بالنظر إلى الطريقة الهجومية التي نلعب بها، فمن المفترض أن أسجل بصورة أكبر، وذلك هو السبب في كم الغضب الكبير الذي خرج مني بعد التسجيل، ورغم أن وظيفتي الأساسية هي الدفاع، إلا أنني أدرك أنني أمتلك قدرة التسجيل."

وقد توجه إيفرا بالشكر إلى زميله جي سونج بارك الذي صنع له الهدف في الدقيقة 45، وهو الثالث له مع يونايتيد، وأضاف: "لقد كانت عرضية رائعة من صديقي جي سونج بارك، وأعتقد أنني ربما أقدم له هدية نظير هذا الهدف، ربما تكون سيارة!، فلقد انتظرت كثيرًا لهذا الهدف، وهذا هو السبب في سعادتي الكبيرة به، ولذا أقول شكرًا لك يا جي."

"وكان في إمكاني أن أسجل هدفًا آخرًا في الشوط الثاني، ولكن إذا سجلت هدفين في مباراة، فقد أضطر إلى إنهاء الدوري حتى تلك المباراة! وهذا هو السبب في عدم التسجيل، ولكني كنت محبطًا من نفسي، فقد كان هدفًا سهلاً، وكان يجب علي أن أحرزه، ولكن الآن آمل أن أسجل المزيد من الأهداف - فلا أريد أن أنتظر ثلاث سنوات أخرى لكي أسجل هدفًا جديدًا."

"ولكن على الرغم من سعادتي بنفسي، إلا أن الشيء الأهم هو الفوز."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button