أخبار كرة القدم

03/11/2010 00:37, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني سعيد بانطلاقة اللاعبين الشباب

كان السير أليكس سعيداً للغاية لإعطاء لاعبيه الشباب فرصة ثمينة لاكتساب خبرة دوري الأبطال أمام بورصا سبور.

نجح دارين فليتشر، غابرييل أوبيرتان وبيبي في التسجيل في الشوط الثاني في استاد أتاتورك، ليصبح الحمر بذلك على أعتاب الصعود من مرحلة المجموعات، وكذلك مواصلتهم السعي نحو المشاركة في إحراز الأهداف هذا الموسم، وهو الأمر الذي كان يحمل عبأه سابقاً اللاعب وين روني.

وقد صرح السير أليكس لقناة سكاي سبورت قائلا: "إنهم لاعبون صغار، واكتسابهم الخبرة هذه الليلة يعد أهم من أي شيء، ورغم ذلك فقد أدوا أداءً جيداً أيضاً، نعم لقد أدوا أداءً جيداً بالفعل، ونحن سعداء للغاية بهم.

"لقد عانى غابرييل من العديد من الإصابات، ولكنه لا يزال في سن العشرين، ومستواه يتطور بصورة جيدة للغاية. إن أداءه الآن أكثر قوة، ولديه موهبة جيدة رائعة. إن هدفه هذه الليلة يبين ذلك بوضوح."

وأردف السير قائلاً: "لا يعد أمراً سيئاً أن تعتمد على أكثر من لاعب في تسجيل الأهداف ومنهم لاعبو خط الوسط. وعندما تفكر بلاعبي خط الوسط على مر تاريخنا - سكولز، كين، نيكي بوت، بيكهام، جيجز - وإنه لشيء جيد أن تكون عودتهم للملاعب بمثل هذه الصورة الرائعة.

دارين كان لديه الدافع والمحرك الذي يدفعه للنهوض بمستواه، والتمركز الجيد على أرض الملعب كما فعل اليوم. إن عودته للملاعب دائما ما تكون بصورة جيدة، وعادة ما ينجح في تسجيل نحو أربعة أو خمسة أهداف خلال الموسم. إذا كانت لديه القدرة على زيادة ذلك، أو مضاعفته، فإن ذلك سيكون أمراً رائعاً."

إن الانتصار الكبير الذي تحقق في تركيا لم يأت دون خسائر، فقد سقط فليتشر وناني في فخ الإصابات، وقد امتنع السير أليكس عن تشخيص مدى إصابتهم قبل رحلة العودة إلى مانشيستر والتي تستغرق

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button