أخبار كرة القدم

30/05/2010 17:18, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

مشاعر متباينة لنجوم يونايتيد الدوليين

ساعد وين روني وريو فيرديناند في عودة المنتخب الإنجليزي في مباراة اليابان وتحقيق الفوز 2-1 في أخر مباراة استعدادية قبل انطلاق كأس العالم يوم الأحد المقبل.

وقد بدأ المنتخب الإنجليزي المباراة بشيء من الرعونة في غراتس، ووجد المنتخب نفسه متأخرًا بهدف في الدقيقة السادسة عندما أطلق المدافع الياباني ماركوس توليو تصويبة أرضية قوية من الضربة الركنية من اللاعب ياسوهيتو إندو في شباك الحارس دافيد جيمس.

وقد أتيح للمنتخب فرصة معادلة النتيجة في الدقيقة 55 عندما قام اللاعب كيسوكي هوندا  بلمس الكرة بذراعه في منطقة الجزاء  قبل أن تصل إلى فرانك لامبارد. ويتصدى لاعب وسط تشيلسي لضربة الجزاء، إلا أن الكرة يتم إنقاذها من قبل الحارس إيجي كاواشيما الذي أنقذ كرة خطيرة أيضًا فيما بعد من النجم روني.

ويحقق المنتخب الإنجليزي التعادل في الدقيقة 72 عندما قابل توليو تاناكا عرضية جو كول بضربة رأس بالخطأ في مرماه، وبعد تسع دقائق فقط، يسير يوجي ناكازاوا على خطا رفيقه في الفريق عندما حول عرضية أشلي كول التي لعبها في اتجاه روني بالخطأ في مرماه ليحرز فوزًا غير مقنع لإنجلترا.

وقد لعب كل من روني وقائد المنتخب فيرديناند المباراة بأكملها، في حين أن رفيقيهما في يونايتيد مايكل كاريك كان ضمن مقاعد البدلاء، إلا أنه لم يشترك في اللقاء. وسوف يختار كابيلو 23 اسمًا نهائيًا يوم الثلاثاء المقبل لخوض منافسات كأس العالم في جنوب أفريقيا.

وفي الوقت ذاته، وقبل 24 ساعة فقط، فقد تعرض المدافع نيمانيا فيديتش مع منتخب صربيا للهزيمة 0-1 أمام نيوزيلندا في النمسا، وكان مدافع يونايتيد، الذي تقلد شارة القائد في غياب اللاعب ديان ستانكوفيتش، قد لعب دورًا بارزًا في فض العراك الذي حدث في الشوط الثاني في كلاغنفورت.

حيث واجه فيديتش الجماهير الغاضبة والتي اقتحمت أرض الملعب لكي تعبر  عن إحباطها من تشكيلة وطريقة لعب المدير الفني رادي أنتيك، حيث دخل

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button