أخبار كرة القدم

25/05/2010 09:47, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

أربعة لاعبين يشاركون على ويمبلي

ساعد وين روني وريو فيرديناند ومايكل كاريك المنتخب الإنجليزي في تحقيق الفوز ليلة أمس الاثنين على المنتخب المكسيكي الذي شهد مشاركة الوافد الجديد على يونايتيد.

حيث حل النجم الشاب خافيير تشيتشاريتو هيرنانديز مع بداية الشوط الثاني بديلاً للمهاجم الهداف فرانكو، ولم يدخل في المباراة إلا مع تقدم غلين جونسون 3-1 لأصحاب الأرض. وعلى الرغم من هذه الانتكاسة المبكرة، إلا أن النجم المكسيكي الشاب قد ظهر نشطًا وفعالاً في هجوم المنتخب الضيف، حيث صوب كرة قوية مرة إلى جوار المرمى، في حين أنه كاد يسجل هدفًا من كرة عرضية خطيرة، إلا أن الكرة بالكاد لمست رأسه ولم يتمكن من توجيهها. ومما لا شك فيه أن هيرنانديز يتطلع إلى العودة إلى إنجلترا في شهر أغسطس المقبل – إذا ما نجح يونايتيد في استخراج تصريح العمل الخاص به. وفي الوقت ذاته، فقد يواجه زميله في يونايتيد باتريس إيفرا عندما يلتقي المنتخب المكسيكي مع نظيره الفرنسي في كأس العالم.

ومن سوء الحظ أن فيرديناند لم يتمكن من اللعب أمام الوافد الجديد، حيث إن قائد المنتخب الإنجليزي قد تم استبداله بين شوطي المباراة لصالح مدافع ليفربول جيمي كاراغر. ومن جهة أخرى، فقد لعب كاريك دوره المحوري في منتصف ملعب المنتخب الإنجليزي حتى الدقيقة 62 من المباراة، ليفسح المجال لمشاركة توم هودليستون لاعب وسط توتنهام، إلا أن روني قد شارك في المباراة بأكملها ليمنح المدير الفني فابيو كابيلو الثقة في عودته بكامل لياقته البدنية. وقد جاء هدفي المنتخب الإنجليزي في الشوط الأول بأقدام لاعبين من توتنهام - ليدلي كينغ، الذي بدأ إلى جوار فيرديناند في قلب الدفاع، وبيتر كراوتش.

ومن جهة أخرى، فقد شارك أيضًا ناني بالأمس في المباريات الودية الدولية، عندما تعادل المنتخب البرتغالي بصورة مخيبة للآمال 0-0 مع منتخب جزر الرأس الأخضر المصنف رقم 117 على العالم. وقد حصل جناح يونايتيد على بطاقة صفراء في بداية الشوط الثاني، إلا أنه قد شارك في المباراة بأكملها.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button