أخبار كرة القدم

02/05/2010 15:51, تقرير نيك كوباك

تشيلسي يطيح بالعدو التقليدي

أصبح الآن لزامًا على يونايتيد أن يحرز الفوز على ساندرلاند في المواجهة التي تجمع الفريقين اليوم حتى يتمكن من الاحتفاظ بالبطولة للمرة الرابعة على التوالي بعد أن أطاح تشيلسي بليفربول 2-0 في الأنفيلد اليوم الأحد.

وجدير بالذكر أنه عقب انطلاق صافرة النهاية فقد انطلقت احتفالات المشجعين في أرجاء الملعب كما لو أنهم قد أحرزوا الفوز بالبطولة. وفي الواقع، إذا خسر يونايتيد في مباراته على إستاد الضوء فإن ذلك سوف يكون بمثابة الشوكة التي قصمت ظهر البعير.

كما أن التعادل لا يفي بتقدم الشياطين للفوز بالبطولة: حيث إن ذلك يعني أن تشيلسي لن يضره أن يتعرض للهزيمة أمام ويجان في ستامفورد يوم الأحد القادم وسوف يحرز الفوز بالبطولة بفارق الأهداف.

أما فوز الشياطين الحمر على ساندرلاند فإنه سوف يقلل الفارق بين يونايتيد ومتصدر جدول ترتيب الدوري إلى نقطة واحدة حتى موعد المباراة النهائية في الموسم.

وبعد بداية متوانية إلى حد ما في الأنفيلد بعد ظهر اليوم، فإن تشيلسي قد أحرز هدف الصدارة بعد 33 دقيقة فقط عندما اعترض ديديه دروغبا تمريره ستيفين جيرارد. حيث قام مهاجم ساحل العاج بمناورة بيب رينه وانطلق بالكرة نحو الشباك ليعطي تشيلسي هدف الصدارة.

وقد أرغم الفريق صاحب الأرض على أن يقوم بنشر لاعبيه في عدد من المراكز غير المألوفة، ومع ذلك فقد أخفقوا في صنع أي فرص لفريقهم في حين استطاع تشيلسي أن يضاعف هدف الصدارة في الشوط الثاني عن طريق تمريره أنيلكا التي أرسلها إلى فرانك لامبارد ليطلقها من الزاوية القريبة.

ومن وجهة نظر يونايتيد، فإن هذه النتيجة تعتبر مخيبة للآمال. ومع ذلك فإن السباق على اللقب لم ينته بعد. انضموا إلينا على موقع ManUtd.com لمزيد من الأخبار.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button