أخبار كرة القدم

12/03/2010 13:27, تقرير جيما تومسون

المدير الفني يطالب بالهدوء

على الرغم من فرحه بتغلب اليونايتيد أخيراً على ميلان في المحاولة الخامسة ليلة الأربعاء, إلا أن السير أليكس يؤكد على ضرورة عدم إفراط لاعبيه في الفرحة بهذا الانتصار.

صعبّت إصابات اللاعبين الأساسيين من مهمة ميلان في مباراة الجولة الثانية على ملعب أولد ترافورد وقد سجل وين روني هدف مبكر في الشوط الأول وكذلك هدف مبكر في الشوط الثاني وهو الأمر الذي قضى على آمال ميلان في البقاء في دوري الأبطال. ورغم إشادة السير أليكس بأداء رجاله, إلا أنه يصر على ضرورة الالتزام بالهدوء.

وفي تصريح له يوم الأربعاء قال المدير الفني للصحفيين "إن ميلان نموذج رائع للفرق الأوروبية الحاصلة على الألقاب - ولديهم سجل حافل في هذه البطولة, والتغلب على فريق بهذا الحجم وهذا التاريخ الكبير كان أمراً في غاية الأهمية بالنسبة لنا وقد كانت نتيجة تاريخية بكل تأكيد .

ولكن علينا نكون هادئين ولا نذهب بعيداً في مظاهر الفرح وخصوصاً عندما ننظر إلى فريقهم. لقد خسروا نيستا في صبيحة المباراة وخرج بونيرا مع بداية الشوط الثاني واضطر أمبروزيني  إلى اللعب في قلب الدفاع  الأمر الذي كان في غاية الصعوبة بالنسبة لهم. كان وضعهم في هذه المباراة أشبه بوضعنا في المباراة التي لعبناها أمام فولهام نهاية العام الماضي بدون قلب دفاع. فهذا أمر صعب.

" مستوى أدائنا كان رائعاً. وكان أروع عندما سجلنا الهدف الثاني  وبصراحة, أعتقد أن هذا الهدف قد أخرجهم من المباراة ولم يتمكنوا من العودة إلى المبارة بعد هذا الهدف.

" لذا, كانت نتيجة رائعة لنا بكل تأكيد, ولكن أعود وأكرر أن علينا أن نلتزم الهدوء.

وأضاف السير اليكس " أنا سعيد بمرورنا إلى الدور التالي من دوري الأبطال. وأياً كان الفريق الذي سنقابله, فلن يختلف الأمر كثيراً, نظراً لقوة جميع الفرق المتأهلة."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button