أخبار كرة القدم

IMG_10_35199_5542
07/07/2010 12:22,
صفحة 1 من 2 التالي 

فورلان يشكر السير أليكس

المهاجم دييغو فورلان نجم المربع الذهبي في كأس العالم يعبر عن إعجابه بالسير أليكس فيرجسون الذي أحضره إلى أولد ترافورد منذ ثماني سنوات.

ويعترف لاعب الشياطين الحمر السابق فورلان، الذي أحرز ثلاثة أهداف حتى الآن في جنوب أفريقيا 2010، أنه قد تعلم الكثير تحت قيادة المدير الفني ليونايتيد.

"لدي الكثير من الذكريات عن السير أليكس، فلقد قضى الكثير من الوقت معي، كما علمني الكثير من الأشياء" فورلان في مقابلة مع أمير راشد من موقع ManUtd.com.

وأضاف: "لقد كانت الطريقة التي تعامل معي بها منذ أول يوم وطأت قدمي فيها مانشيستر كانت رائعة، فلقد كان ينتظرني عند الإستاد، وأخذني إلى الفندق، وأراني جميع المنشآت وملعب التدريب - وإنني أقدر هذا الأمر جيدًا، فلقد كان شخصًا لطيفًا جدًا."

وقد كان فورلان يبلغ من العمر 23 عامًا عندما تعاقد مع يونايتيد من فريق إنديبندينتي الأرجنتيني في عام 2002، ورغم الحظوظ المتفاوتة في إنجلترا، إلا أنه لا يشعر بالندم حول مسيرته مع الشياطين الحمر.

وقد قال: "لست حزينًا على الطريقة التي انتهى بها مشواري مع يونايتيد، فلقد كنت سعيدًا جدًا خلال الفترة التي قضيتها هناك، وأريد أن أتوجه بالشكر لجميع المسؤولين في النادي على الطريقة التي تعاملوا بها معي، ولقد تعلمت الكثير في تلك الفترة، كما كنت علاقتي رائعة مع الجميع."

"ويكمن السبب وراء رحيلي من النادي في أنني لم أحصل على فرصة اللعب بصورة منتظمة كما كنت أرغب في ذلك الوقت، ولا يوجد ما أشعر بالأسف من أجله أو ما أقوله لأي شخص هنا، فلقد تقبلت الأمر، ويمكنني الآن أن ألعب بصورة منتظمة، ولم أرد سوى هذا الأمر وإنني سعيد جدًا بها الأمر."

ومنذ أن رحل اللاعب إلى أسبانيا، فلقد ظهر كأحد افضل المهاجمين في العالم، حيث فاز بجائزة الحذاء الذهبي مرتين في أوروبا، ورغم النجاحات التي حققها مع فيلا ريال والفوز ببطولة الدوري الأوروبي 2010 مع فريق أتلتيكو مدريد، فإنه لا يزال يثمن الطريقة التي جعلت جماهير يونايتيد تستمر في التغني بأهدافه الشهيره في شباك ليفربول.

وقد قال فورلان: "أحيانًا ما أتحدث مع بعض الأشخاص الذين يعملون في يونايتيد أو زملاء سابقين

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button