أخبار كرة القدم

19/02/2010 07:25, تقرير ستيف مورجان
صفحة 1 من 3 التالي 

أولد ترافورد: صمم من أجل الحياة

لقد كانت بعد نظر من رئيس النادي دافيس وذلك عندما قرر أن يسند مهمة الإنشاء للمهندس أرتشي الذي يعد من أعظم المهندسين الإنشائيين في هذا الوقت، وقد تمثل عمله في التحفة المعمارية التي تعرف الآن باسم مسرح الأحلام : فهو المسرح العظيم والملهم الذي طالما صال وجال عليه الأبطال.

وكان دافيس قد أشرف على التغييرات التي طرأت على الألوان واسم نادي نيوتن هيث المنهك ماليًا ليصبح مانشيستر يونايتيد. كما أنه قام أيضًا بوضع سقف ليغطي أول مدرج في البلاد في ملعب بانك ستريت (وهو الملعب الثاني للفريق الذي يقع في نورث رود في مونسال) وعلى الرغم من هذا، وفي ظل الرغبة في تقوية صفوف الفريق الذي يشرف عليه المدير الفني إيرنست مانجنال، فقد تم التعاقد مع بيلي ميريديث وجورج وول، وبدا أن النادي في حاجة إلى ملعب جديد يصلح لهؤلاء الأبطال الذين يبحثون عن المنافسة على اللقب. وعليه أن يتأكد من امتلاك النادي لهذا الأمر.

وقد تم الانتقال إلى الإستاد الجديد – الذي يبعد خمسة أميال عن ترافورد بارك، وعلى مقربة من نادي الكركيت لانكشاير كاونتي وعلى ضفاف قناة مانشيستر – في عام 1908، وقد شهدت تلك السنة أول بطولة لمانشيستر يونايتيد، كما تم الإعلان عن الانتقال في مارس 2009، وذلك قبل أسابيع من الفوز الأول للفريق بكأس الاتحاد الإنجليزي. ولقد كان موقع الإستاد نموذجي. وعلى الرغم من ابتعاد موقع الإستاد الجديد عن مكان الجماهير، إلا أن تلك المنطقة كانت تمتاز بسهولة المواصلات والتنقل إليها عبر الترام. ومن المهم أيضًا أنه كان مكان مثالي فيما يتعلق بمسألة التوسع المستقبلي - فقد كانت نظرة بعيدة المدى تفتقر إليها الأندية الأخرى حاليًا.

وقد عهد دافيس إلى المهندس ليتشي، الذي قام أيضًا بتصميم أيبروكس وهو إستاد الرينجرز، لكي يشرف على تصميم المشروع الجديد. وفي ظل اتساع أوقات الفراغ في انجلترا أبان العصر الإدواردي، حيث تجاوز عدد سكان المدينة المزدهرة مليوني، فقد قرر دافيس أن ينشئ ملعب كرة قدم في المدينة العامرة بقاعات الموسيقى والمسارح. وكان سعر الأرض

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button