أخبار كرة القدم

" من أفضل الاماكن المميزة التي شاهدتها في حياتي وكملعب كرة قدم، فلا يوجد ما يضاهيه في العالم بأسره إنه مفخرة لمانشيستر يونايتيد"

التاريخ الرياضي

19/02/2010 08:09, تقرير ستيف بارترام

في مثل هذا اليوم: 19 فبراير 1910

ما قبل المباراة : أنفق رئيس يونايتيد جون هنري دافيس 60.000 جنيه إسترليني في بناء هذا الإستاد الجديد في عام 1909، وقد أسند مهمة تصميم الإستاد الجديد إلى المهندس المعماري الاسكتلندي أرتشيبالد ليتش. وبعد شهور من الإنشاء من قبل السادة برانلد وسميت، فقد أصبح أولد ترافورد جاهزًا لاستقبال أول مباراة.

المباراة: استمتع 45.000 مشجعًا حضروا تلك المباراة بسبعة أهداف هي غلة اليوم الأول في هذا الملعب "الأملس كالحرير والأخضر تمامًا مثل طاولة البلياردو" (مانشيستر جارديان) وكان يونايتيد قد تقدم 3-0 عن طريق رأسية ساندي تيرنبول بالإضافة إلى تصويبتي هومر وجورج وول. وعلى الرغم من هذا، فقد عاد ليفربول عن طريق آرثر جودارد (2) وجيمس ستيوارت (2) لكي يفوز 4-3.

الفريق : كانت تشكيلة أول فريق ليونايتيد يلعب على أولد ترافورد هي: هاري موجير؛ جورج ستاسي، فينس هايز؛ ديك داكوورث، تشارلي روبرتس، أليكس بيل؛ بيلي ميريديث؛ هارولد هالس، توم هومر، ساندي تيرنبول، جورج وول.

بعد المباراة: كانت هزيمة ليفربول هي الوحيدة ليونايتيد في موسم 1909/10، حيث تمكن رجال إيرنست مانجول من الفوز في آخر سبع مباريات على ملعبهم، وأنهوا دوري الدرجة الأولى في المركز الخامس – أي متقدمًا ثمانية مراكز على الموسم الماضي. وقد بدأ مسرح الأحلام يلقي بسحره على مانشيستر يونايتيد...


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button