أخبار كرة القدم

15/12/2010 12:03, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

فيدا يعشق دور القائد

أثبت نيمانيا فيديتش صحة وجهة نظر السير أليكس فيرجسون باختياره قائد الفريق: وطوال هذا الموسم، كان ‘القائد الرائع‘ للفريق وأكثر لاعبي الشياطين الحمر ثباتًا في المشاركة.

"نريد لاعبًا متاحًا طوال الوقت للمشاركة، ولا نقوم بتركه خارج التشكيلة الرئيسية سوى لإراحته" كانت هذه كلمات السير أليكس في بداية الموسم حول قرار منح اللاعب شارة قيادة الفريق في قلب دفاع يونايتيد لمدة خمس سنوات من الآن.

"فخور جدًا بهذا الشرف،" نيمانيا في حديثه إلى مجلة يونايتيد ريفيو. وأضاف: "لقد كان الأمر مفاجأة لي، إلا أنني استمتع بهذا الدور، ورغم أنني لم أغير أي شيء منذ أن أصبحت القائد، ولكن عليك أن تفكر في مسؤولياتك - سلوكك، الطريقة التي تلعب بها، وكذلك طريقة تدريبك، وأدرك أن علي أن أكون خير مثال في الملعب."

ولكن على الرغم من سعادة فيدا بهذا الشرف، فإن المدافع المتألق يصر على أنه مجرد واحد وسط العديد من القادة في الفريق.

ويقول النجم البالغ من العمر 29 عامًا: "إن اللاعبين من أمثال ريو، غاري، سكولزي، إيدوين خير أمثلة داخل الفريق، حيث إن الطريقة التي يساعدون بها باقي اللاعبين رائعة، فقد ساعدوني لكي أطور من مستواي الفني، وأريد أن أساعد اللاعبين الشباب على القيام بالأمر ذاته."

وبصفته القائد السابق لفريق ريد ستار بلجراد، والقائد الثاني في منتخب بلاده، فإن فيدا معتاد تمامًا على مسؤوليات حمل شارة القيادة، ولكن يصر على أن طريقة تفكيره لم تتغير أبدًا.

وقال: "من الواضح أمام الجميع أنك تقود الفريق في الملعب، وتجري قرعة تحديد الملعب قبل بداية المباراة، ولكن بالنسبة إلى طريقة لعبي، فلم يتغير أي شيء، ودائمًا ما أكثر الحديث داخل الملعب - إذ عليك أن تتواصل مع باقي اللاعبين وتنظم الأمور الدفاعية سواء كنت قائد الفريق أم لا."

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button