أخبار كرة القدم

"كان السير مات أكثر هدوءًا، ويملك كل منا صفات مختلفة ذات شخصيات مختلفة أيضًا، ولكن يمتاز الشعب الاسكتلندي بالتصميم القوي في إتقان العمل بأي طريقة كانت."

- السير أليكس فيرجسون

20/12/2010 16:34
صفحة 1 من 2 التالي 

المدير الفني يسترجع الذكريات

اعترف السير أليكس فيرجسون أنه لم يفكر في يوم من الأيام في الوصول إلى لقب أطول مدير فني في تاريخ يونايتيد.

ففي يوم الأحد 19 ديسمبر، فقد تجاوز السير مات بازبي في إدارة أولد ترافورد الفني، حيث أشرف على الفريق طيلة 24 عامًا، وشهرًا، و13 يومًا.

وقال السير أليكس: "إنني مندهش، ويجب أن أعترف بأن هذا الأمر لم أفكر فيه إطلاقًا - حيث إنني لم أسع إليه إطلاقًا، وكنت أعتقد أن السير مات بازبي هو الأطول إلى الأبد، فقد بدأ مع نهاية الحرب، واستمر حتى فاز بكأس أوروبا في عام 1968."

"ويبدو هذا الوقت طويلاً جدًا عن الوقت الذي قضيته، وبالطبع كانت هناك بعض الأمور العاطفية، وقد كان عليه أن يعيد بناء الفريق بعد حادثة ميونيخ، فقد كان هناك الكثير من العاطفة،وهو أمر لم يحدث معي، وهذا هو السبب الذي جعله يبدو أنه سيحافظ على هذا اللقب إلى الأبد."

ومن السهل أن نقارن بين هذين المديرين الفنيين الأسطوريين: امتاز كل منهما بالصرامة الانضباطية، ورغبة لا محدودة في تحقيق النجاح، وقد كان كليهما اسكتلندي أيضًا، على الرغم من حرص السير أليكس على التشديد على الفارق الكبير بينه وبين ابن جلدته.

وأضاف: "كان السير مات أكثر هدوءًا، ويملك كل منا صفات مختلفة ذات شخصيات مختلفة أيضًا، ويمتاز الشعب الاسكتلندي بالتصميم القوي في إتقان العمل بأي طريقة كانت، حيث إنهم يميلون إلى التنقل وتحقيق النجاح في الكثير من الأماكن، وقد أتيت إلى هنا ولدي هدف واحد فقط، وهو تحقيق النجاح."

"وكانت أهم نصيحة أسداها إلي هي ألا أقرأ الصحافة، ولقد كانت نصيحة عظيمة، ولم أقرأ الصحف منذ ذلك الوقت."

ومع اقتراب هذه اللحظة الفارقة، فإن المدير الفني لم يتوقف عن النظر إلى الماضي طوال مسيرته مع يونايتيد حتى وقتنا هذا، وكذلك التفكير في الإنجازات التي حققها الفريق تحت قيادته.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button