أخبار كرة القدم

فترة الحسم

إن الفترة السيئة ليست بعيدة إذا ما بدأنا في التراخي، حيث إن التعرض لنتيجتين سيئتين مصحوبتان بعروض سيئة سوف يؤثر سلبيًا على الفريق، وهذا ما يدفعنا إلى أن نكون أكثر تركيزًا واستعدادًا للفترة المقبلة."

مايكل كاريك

21/12/2010 12:33, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 2 التالي 

كاريك يحذر من التراخي

يستهدف مايكل كاريك تحقيق فترة قوية تؤكد سيطرة يونايتيد على القمة حتى نهاية العام، وذلك عندما اعتاد الشياطين الحمر على الانطلاق.

تعرض فريق السير أليكس فيرجسون - مثل غيره من المنافسين على اللقب - لفترات متقلبة خلال موسم 2010/11 الذي يمتاز بعدم الثبات، إلا أن يونايتيد قد استطاع أن يبتعد عن الإصابات والخسائر خلال الفترة الماضية، ويرى كاريك أن هذا الأمر لا يدعو إلى التراخي.

"تأمل في أن ننسى هذه الفترة." كاريك في حديثه إلى موقع ManUtd.com

وأضاف: "إلا أنها ليست بعيدة إذا ما بدأت في التراخي، حيث إن التعرض لنتيجتين سيئتين مصحوبتين بعروض سيئة سوف يؤثر سلبيًا على الفريق، وهذا ما يدفعنا إلى أن نكون أكثر تركيزًا واستعدادًا للفترة المقبلة." "وعليك أن تبقى المستويات عالية، وهذه هي نقاط القوة في النادي طوال السنين الماضية، وهي المحافظة على جودة اللعب، ولقد تعرضنا لفترة من الإحباط في بداية الموسم عندما رأينا أننا نفرط في بعض المباريات عندما كنا في المقدمة."

والآن عندما ننظر إلى الخلف، فيبدو كأننا قد حققنا نتائج جيدة في ظل عدم خسارة أي مباراة، ونشعر بالرضا التام عن الموقع الموجودين فيه حاليًا."

"ومن المثير للسخرية الطريقة التي تغير بها جدول الدوري، ولكننا لم نبتعد كثيرًا حتى الآن، وسوف نعيد تقييم الأمور بعد الفترة المقبلة، ونرى المركز الذي نحتله آنذاك، وآمل أن نكون في مركز جيد." وهذا هو الوقت الذي اعتاد يونايتيد على الانطلاق فيه، وهذه صفة رائعة لا يمكن تفسيرها في فرق السير أليكس عندما يبدأ العام الجديد، وتبدو الفرق الأخرى قد تراجعت إلى حد ما في النتائج، هل يكون هذا بسبب روح البطولات؟

هل لأن السير أليكس ويونايتيد يتألقان تحت الضغوط؟

أو هل هذا النادي يسير بخطى ثابتة تجاه الفوز بالبطولات؟

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button