أخبار كرة القدم

img_10_34626_6159
22/08/2010 20:06, تقرير آدام بوستوك

المدير الفني حزين من ضربة الجزاء الضائعة

رفع السير أليكس قبعته احترامًا لفريق فولهام عقب التعادل المثير على كرافين كوتاج، في حين ألقى باللوم على فريقه في الفشل في الفوز بهذا اللقاء الصعب.

وللموسم الثاني على التوالي، فقد أضاع الشياطين الحمر ضربة جزاء في غاية الأهمية في المباراة الأولى خارج ملعبه، حيث إن يونايتيد قد خسر  في العام الماضي أمام بيرنلي 1-0 بعد أن أضاع مايكل كاريك ضربة جزاء، وفي هذه المرة تسبب ناني في ضياع ضربة الجزء التي احتسبت للفريق والتي كانت سترفع النتيجة إلى 3-1، كما أنها قد تسببت في رفع الروح المعنوية لرفاق مارك هيوز، حيث نجح بريدي هانغيلاند في تحقيق التعادل 2-2 في المباراة بضربة رأس في الوقت القاتل.

وقد قال السير أليكس: "كان من المفترض أن نعود إلى ملعبنا وفي جعبتنا النقاط الثلاث، وذلك عندما أتيحت لنا فرصة ضمان الفوز في اللقاء من ضربة الجزاء التي احتسبت لنا في نهاية المباراة، ولم يكن الوقت المتبقي في المباراة سوى دقائق معدودة، وكنا في انتظار هدف الاطمئنان."

"وقد كان هذا الأمر مخيبًا للآمال، ولكن علي أن أشاهد ضربة الجزاء مرة ثانية لكي أحكم على الكرة، حيث بدا لي أن رد فعل الحارس كان سريعًا، حيث إنه قد تحرك بسرعة كبيرة على خط المرمى، وعلينا أن نقدره على هذه اللعبة، ولكنني دائمًا ما أرى أن ارتفاع تسديدة ضربة الجزاء في غاية الأهمية، وربما لعبها ناني بصورة سيئة."

ويرى المدير الفني أن المحصلة النهائية كانت عادلة على أساس التوازن في اللعب.

وقد قال: "لقد استحق فولهام النقطة التي حصل عليها، فقد لعبوا بصورة متميزة في الشوط الثاني، في حين كنا الأفضل في الشوط الأول - حيث قام حارس مرماهم بأربع إنقاذات جيدة."

"ثم عاد فولهام في المباراة ولعب بصورة أفضل منا في الشوط الثاني، وعلينا أن نشيد بأدائهم في المباراة."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button