أخبار كرة القدم

20/04/2010 12:50, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

روني قريب من الثنائية

النجم الخطير داخل منطقة الجزاء من الممكن أن يفوز بثنائية جائزة أفضل لاعب التي سوف تمنحها الجمعية الإنجليزية للاعبين المحترفين يوم الأحد المقبل، وذلك مثلما سبق أن فاز بها أسطورة كرة القدم آندي غراي منذ أكثر من 30 عامًا.

وقد كان غراي أول لاعب يحقق تلك الثنائية بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب في العام وأفضل لاعب صاعد في موسم 1976/77، بعدما أن أحرز 29 هدفًا مع فريق أستون فيلا.

ويرى المهاجم الاسكتلندي السابق والمحلل في قناة سكاي التليفزيونية أن رحيل كريستيانو رونالدو الصيف  الماضي - وهو اللاعب الوحيد الآخر الذي فاز بتلك الثنائية هذا اللقب - قد ساعد روني في الوصول إلى هذا المعدل التهديفي الكبير الذي يقدمه في الموسم الحالي.

"لقد كان الجميع يتساءل في الموسم الماضي وقبل الماضي عن السبب الذي يجعل وين روني يلعب في معظم المباريات في خط المنتصف أو الجهة اليسرى" غراي في حديثه إلى موقع ManUtd.com

وأضاف: "قد كان هناك سبب لهذا الأمر، فربما لم يكن السير أليكس فيرجسون يرى أنه قادر على قيادة الفريق في ذلك الوقت - فمن المؤكد أن وجود رونالدو كان يؤثر على هذا الاعتقاد، إلا أن رونالدو قد رحل، وبدأ السير أليكس يقدم روني كقائد للفريق، ومنحه الحرية لكي يعبر عن نفسه على أفضل شكل."

"وقبل ثلاث سنوات، فقد كان أغلب الأهداف التي يسجلها وين من خارج منطقة الجزاء، إلا إنه قد أحرز 30 هدفًا في هذا الموسم، وأعتقد إنه لم يسجل أي منها من خارج منطقة الجزاء."

"وهذا يدل على مدى التغيير الذي طرأ عليه، وأعتقد أنه يحب الدور الجديد."

وقد أصاب غراي في هذا التخمين - وسوف يستعرض تحليل الإصدار القادم من مجلة إنسايد يونايتيد جميع أهداف وين التي سجلها منذ هدف الفوز على فولهام في كأس الاتحاد الإنجليزي في مارس 2009 والذي جاء من داخل منطقة الجزاء، إلا أن نجم الولفز وإيفرتون السابق يرى أن التمركز ليس السبب

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button