أخبار كرة القدم

"أما بالنسبة للإصابات، فإنها أسوأ شيء مكن أن يحبط لاعب الكرة، ولكنها ليست بالمشكلة التي تحدث كل يوم، وعليك فقط أن تبذل قصارى جهدك في التدريبات لكي تصبح جاهزًا للمشاركة في أي وقت، كما أن الفريق الطبي داخل النادي يبذل أقصى جهد في مساعدة أي لاعب."

- غاري نيفيل
09/09/2009 09:19, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 2 التالي 

نيفيل يتطلع إلى البعد عن الإصابات

على الرغم من أن معظم اللاعبين كانوا غائبين عن الفريق للاشتراك في المقابلات الدولية، فإن غاري نيفيل كان يعمل بجد في كارينجتون لكي يزيد من معدلات اللياقة البدنية ويجهز نفسه لأن يكون جزء من الفريق خلال الشهر المقبل المليء بالمقابلات الهامة.

وقد أصبح قائد الشياطين الحمر في مستوى بدني رائع بعد أن عانى من الكثير من الإصابات خلال آخر سنتين ونصف في أولد ترافورد، ويصر نيفيل على أنه يبذل قصارى جهده في التدريبات البدنية لكي يبتعد عن الغرفة العلاجية في الفترة المقبل.

"من الواضح أن الإصابات التي تعرضت لها في الفترة الماضية كانت مشكلة بالنسبة إلى، إلا إن علي أن عالجها بنفسي." نيفيل في حديثه إلى موقع ManUtd.com.

"وكل ما أهدف إليه في المرحلة المقبلة أن أحافظ على لياقتي البدنية في أفضل حالاتها وأن أواصل اللعب مع النادي - وسوف أبذل قصارى جهدي للوصول إلى تلك الغاية."

"أما بالنسبة للإصابات، فإنها أسوأ شيء مكن أن يحبط لاعب الكرة، ولكنها ليست بالمشكلة التي تحدث كل يوم، وعليك فقط أن تبذل قصارى جهدك في التدريبات لكي تصبح جاهزًا للمشاركة في أي وقت، كما أن الفريق الطبي داخل النادي يبذل أقصى جهد في مساعدة أي لاعب."

وعلى الرغم من أن نيفيل ورايان جيجز وبول سكولز ربما يكونوا قد وصلوا إلى الفصل الأخير من مسيرتهم مع الفريق، إلا أن دورهم داخل الملعب وخارجه لا يزال مهم جدًا.

ويقول النجم البالغ من العمر 34 عامًا: "إن جميع اللاعبين داخل غرفة تغيير الملابس يساهمون مع الفريق - ولن يكون للمدير الفني أي رجال هنا لو لم يكن اللاعبون يساهمون مع بعضهم البعض في الوصول إلى ما هو أفضل."

"وبالنسبة إلي، فإنني أسهم بصورة كبيرة مع الفريق عندما أصبح لائقًا بدنيًا، وكما قلت، فإن أهم شيء هو أن تبذل قصارى جهدك وأن تصبح لائقًا، وإنني أحاول بكل ما أوتيت من قوة للتأكد من

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button