أخبار كرة القدم

"ومع تعرضنا لأية خسارة فإن يجب علينا أن نتعلم من أسبابها وأن نواصل مسيرتنا قدمًا، . وعليه فلقد وضعنا ما حدث في روما خلف ظهورنا. فالمسألة وإن بدت معقدة إلا أنها في غاية السهولة فقط علينا أن نتحرك قدمًا وهذا ما قمنا به فعلاً."

- السير أليكس فيرجسون
15/09/2009 06:30, تقرير جيما تومسون

السير أليكس يؤكد على الخبرة

واصل السير أليكس إصراره على أن لاعبيه يتمتعون بتركيز تام في التحرك قدمًا وأنهم قد وضعوا الآثار المريرة لهزيمة روما خلف ظهورهم حيث إنهم يستعدون الآن لمباريات دوري الأبطال أمام بيشكتاش يوم الثلاثاء.

وبغض النظر عن الدقائق الافتتاحية للمباراة فقد قدم يونايتيد أداءً ضعيفًا على نحو غير معهود أمام برشلونة في نهائي الموسم الماضي، ونتيجة لهذا انهزم الفريق 0-2 من الأهداف التي أحرزها كل من صامويل إيتو وليونيل ميسي.

وفي حين أنه قد تم استيعاب الدرس, فإن السير أليكس في غاية الحرص على تخلص الشياطين الحمر من أية ذكريات مؤلمة حيث يستعدون حاليًا للعودة مرة أخرى.

وعلى حد تعبيره "بالطبع لا يوجد أي فريق يحب الخسارة، ولكن رد الفعل السريع على هذه الخسارة هو جزء من تكويني، وبلا شك فإننا، نتعرض للخسارة، كما يحدث لأي فريق، ولكن الأهم هو كيف نتعافى من أثارها،

ومع تعرضنا لأية خسارة فإنه يجب علينا أن نتعلم من أسبابها وأن نواصل مسيرتنا قدمًا، وعليه فلقد وضعنا ما حدث في روما خلف ظهورنا. فالمسألة وإن بدت معقدة إلا أنها في غاية السهولة فقط علينا أن نتحرك قدمًا وهذا ما قمنا به فعلاً،

وقد تعرض يونايتيد لأقلام النقاد الذين شككوا في قدرتنا على الوصول إلى القمة في هذا الموسم خلافًا للمواسم السابقة وذلك بسبب رحيل كريستيانو رونالدو، ولكن على الرغم من أن السير أليكس لا يفضل خسارة أهم لاعبيه، إلا أن لديه ثقة في أعضاء تشكيلة.

ولا يوجد مدير فني محنك يريد أن يخسر مثل هؤلاء اللاعبين، ودائمًا ما يتطلع السير أليكس إلى الأمام وإحراز النتائج، حيث يوجد ضمن تشكيل الفريق، العدد من اللاعبين الناشئين، والذين نجد أن أدائهم يتحسن بصورة مستمرة، كما أنه بفضل الخبرة التي نحظى بها فإن الفريق يتسم بالقوة والحزم."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button