أخبار كرة القدم

20/09/2009 20:22, تقرير ستيف بارترام

إيفرا متأثر بسبب تيفيز

أعلن باتريس إيفرا أنه كان من الصعب عليه أن يلعب أمام صديقه الحميم ورفيقه في يونايتيد كارلوس تيفيز.

وجدير بالذكر أن مهاجم مانشيستر سيتي قد تحمل على نفسه الغضاضة التي وجدها إثر عودته مرة أخرى إلى أولد ترافورد، بعد أن أحرز الفوز بالبطولة الثانية في الدوري الإنجليزي الممتاز مع الشياطين الحمر، كما أنه لاقى هتافات معادية أثناء اللقاء من المشجعين الذي طالما كانوا معارضين لانتقاله.

ومن ناحية أخرى فإن إيفرا و وتيفيز هما صديقين حميمين أثناء وجودهما في يونايتيد، وقد اعتبر أن مواجهة صديقه أمرًا مريرًا على نفسه بعض الشيء،

"لقد كان الأمر صعبًا، نظرًا لأن كارلوس هو أحد أصدقائي المقربين." إيفرا في مقابلة مع تليفزيون مانشيستر يونايتيد. ويواصل حديثه قائلاً "لقد اتصلت به قبل المباراة وقولت له: ’إنني لا أبالي، فعندما تصل إلى أولد ترافورد فإننا لسنا أصدقاءً في الملعب.‘

أما خارج الملعب فهو أحد أفضل أصدقائي الذين تعرفت عليهم في يونايتيد، وهذا هو سبب وجودي معه في الشوط الثاني، وفضلاً عن ذلك كان الأمر أشد صعوبة عندما بدأ الجماهير في الهتاف بشكل معادٍ ضده، ومع أنني أتفهم أنه قد لعب هنا في هذا النادي، ثم انضم بعد ذلك إلى سيتي، إلا أنه مازال أحد أفضل أصدقائي."

وعلى الرغم من الاستقبال المتحفظ الذي لاقاه، إلا أن تيفيز قد تبادل عناقات حارة مع مع زملاءه السابقين وحظي بالدعم في الشوط الثاني.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button