أخبار كرة القدم

15/09/2009 08:49, تقرير نيك كوباك

إيفرا يستلهم العزيمة مما حدث في روما

أعلن باتريس إيفرا أن الهزيمة في نهائي دوري الأبطال الأوروبي التي وقعت في شهر مايو الماضي مازالت تشغل فكره،

وعلى الرغم من أنه قد قاد الشياطين الحمر لإحراز الفوز بالدوري لثالث مرة على التولي وكذلك الفوز في كأس العالم للأندية وكأس كارلينج، إلا أن الفرنسي يقول إن ما حدث في موسم 2008/2009 أمر يبعث على الإحباط.

"إنني أعشق الفوز دائمًا وما زالت أفكر فيما حدث في روما." باتريس في مقابلة مع موقع ManUtd.com.

ويواصل حديثه قائلاً "إن الجميع يقولون إننا قدمنا أداءً جيدًا في الموسم الماضي وأحرزنا الفوز بثلاث بطولات، ولكن عندما نخسر في النهائي بالصورة التي حدثت لنا - فإن ذلك له تأثير محبط بشكل كبير،

إننا لم نظهر للناس الوجه الحقيقي لمانشيستر يونايتيد ولذلك فإننا محبطون، لقد فاتتنا فرصة كبيرة في روما كما تسبب في إلحاق الخزي بنا، ولقد وُأدت جميع أحلامي في العام الماضي."

وجدير بالذكر أن يونايتيد بدأ مباريات الدوري الأوروبي لموسم عام 2009/10 اليوم الثلاثاء أمام فريق بيشكتاس التركي و قد أعلن باتريس أنه سوف يعول على الخبرة التي حصل عليها في الموسم الماضي لتحفيزه في لقاء استانبول.

وعلى حد تعبيره "عندما أفكر فيما حدث في الموسم الماضي الآن فإنني لا أفكر في الفوز بالدوري أو كأس العالم للأندية أو كأس كارلينج: بل إن كل ما أفكر فيه هو الخسارة في روما حيث يمنحني هذا التفكير العزيمة لتقديم أداء أفضل في هذا العام وأن أستعد لذلك،

ولكن ذلك لا يعني أن تركيزي منصب فقط على دوري الأبطال - بل إن طموحي يشمل أن يقدم الفريق ككل أداءً جيدًا، بغض النظر عن أي بطولة ننافس عليها."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button